تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر تنفي نية بناء قاعدة عسكرية بجنوب السودان وترفض اتهامها بدور في اضطرابات إثيوبيا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

نفت مصر الأحد 07/05 أي علاقة لها بالأحداث الجارية في إثيوبيا حيث قتل العشرات خلال احتجاجات عنيفة مناهضة للحكومة الأسبوع الماضي.

إعلان

ونقلت صحيفة الأهرام الرسمية باللغة الإنكليزية عن القنصل المصري العام في السودان أحمد عدلي قوله إن "مصر لا علاقة لها بالتوترات السياسية الحالية داخل إثيوبيا" داعياً أديس أبابا إلى تحمل مسؤوليات قضاياها الداخلية.

وأضاف أن "إثيوبيا يجب ألا تعلق مشاكلها على عوامل خارجية" رافضاً مزاعم قالت إن مصر تريد إنشاء قاعدة عسكرية في جنوب السودان.

وتشهد طبيعة العلاقات بين البلدين تغيرات دراماتيكية تتعلق بتقدم سير المفاوضات الخاصة بسدّ النهضة الذي بدأت أديس أبابا ببنائه في 2011 وسيصبح عند إنجازه أكبر سدّ كهرومائي في إفريقيا، ولكنه أثار خلافات حادّة مع كلّ من السودان ومصر اللتين تتقاسمان معها مياه النيل.

وعلى الرّغم من أنّ الدول الثلاث دخلت في مفاوضات حول هذا السدّ، إلا أنّها لم تتمكّن حتّى اليوم من التوصّل لاتّفاق ولا سيّما على قواعد ملء خزّان السدّ وتشغيله. ووسط عزم إثيوبيا البدء بملء السد، أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع عن دعمهم للجهود التي يبذلها الاتحاد الإفريقي لحلّ الأزمة.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد قد قال إن ما تشهده بلاده من أحداث عنف واضطرابات يمثل "محاولات منسقة" لزعزعة استقرار البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.