تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اكتشاف كميات حديد وتيتانيوم كبيرة على القمر يقلب رأساً على عقب نظرية سائدة عن تشكلّه

صورة لقمر كوكب المشتري التقطتها المركبة الفضائية غاليليو التابعة لناسا في أواخر التسعينيات
صورة لقمر كوكب المشتري التقطتها المركبة الفضائية غاليليو التابعة لناسا في أواخر التسعينيات © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

تمكن مستكشف القمر المداري، وهو مسبار فضائي أطلقته وكالة الفضاء الأمريكية، من اكتشاف كميات كبيرة من معدني الحديد والتيتانيوم على سطح القمر خلال مهمة بحثية، في سابقة هي الأولى من نوعها.

إعلان

ووفق الخبر الذي أورده موقع Space.com الأمريكي المتخصص بشؤون الفضاء الاثنين 6 تموز 2020، فإن هذا الاكتشاف يقدم مؤشرات على عملية تحويل جارية داخل القمر ويفتح المجال إلى تصوّر إمكانية احتواءه على كميات هائلة من الموارد التي يمكن استغلالها.

واستخدم المستكشف، الذي أطلق عام 2018، راداراً قادراً على تقديم خريطة جيولوجية للبيئة المحيطة به وتمكن من خلال استشعار زيادة في الثبات الكهربائي في التجويفات القمرية الموجودة في النصف الشمالي من القمر من العثور على المعدنين.

ويعتبر العثور على الحديد والتيتانيوم على سطح القمر بمثابة إبطال لنظرية سائدة حول تكوين القمر تقول بأنه ولد من اصطدام نجم بحجم المريخ مع الأرض قبل مليارات السنين، وأنه تشكل من الحطام الناجم عن الانفجار.

لكن تكوين القمر يميل إلى إظهار أن الأمور قد حدثت بشكل مختلف، والعثور على التيتانيوم هناك لا يدعو العلماء إلى إعادة التفكير في أصوله فحسب، ولكنه يقدم أيضاً أفكاراً لمستكشفي الفضاء الذين يرغبون في استخدام موارد القمر على الأرض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.