تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحقيق: ثُلث طياري الخطوط الجوية الباكستانية زوّروا رُخصهم وليسوا طيارين حقيقيين!

طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية
طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

حظرت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية من الهبوط في أراضيها، بعد تحقيقات ومعلومات أفادت بأن قسماً كبيراً من قادة طائرات الخطوط الوطنية ليسوا طيارين حقيقيين.

إعلان

ووفقاً لمقالة نشرتها وكالة بلومبرغ الأمريكية الجمعة 10 تموز 2020، فقد اتخذت السلطات الأمريكية هذا القرار بعد فضيحة اكتشاف أن ما يقرب من ثلث طياري الخطوط الجوية الباكستانية يملكون رخصاً مزورة لقيادة الطائرات.

وكانت باكستان قد أقالت بالفعل 28 طياراً من شركة الخطوط الجوية الوطنية التي تكبدت خسائر مالية فادحة خلال السنوات الماضية قدرت بـ3.8 مليار دولار وتضررت سمعتها للغاية خاصة بعد حادث سقوط الطائرة الباكستانية في 22 أيار 2020 والذي خلف 98 قتيلاً.

وأبلغت خدمة النقل الأمريكية الأربعاء 1 تموز 2020 الخطوط الجوية الباكستانية أنه لم يعد مصرحاً لطائراتها بالهبوط في مطارات الولايات المتحدة أو نقل ركاب إليها، بعد أن قامت باكستان بفتح تحقيق اكتشفت خلاله أن 262 من طياريها البالغ عددهم 850 ليسوا طيارين حقيقيين.

ويتماشى القرار الأمريكي الأخير مع قرار اتخذته وكالة سلامة الطيران الأوروبية في شهر حزيران 2020 حين حظرت الرحلات الجوية من باكستان إلى الدول الأعضاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.