تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا: عيد وطني باحتفالات صامتة

احتفالات العيد الوطني الفرنسي
احتفالات العيد الوطني الفرنسي رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

تحتفل فرنسا في الـ14 من يوليو/تموز، من كل سنة، بعيدها الوطني، غير أن احتفالات هذا العام تحمل في ثناياها طابعا خاصا. وذلك لتزامنها مع أزمة فيروس كورونا وخطورة الوضع في جل بلدان العالم.

إعلان

لاحتفالات العيد الوطني هذا العام نكهة خاصة، إذ من المقرر أن تطلق الألعاب النارية في العاصمة الفرنسية باريس تحديدا من برج ايفل كما يحصل كل عام لكن السلطات الفرنسية تخشى عدم احترام الجمهور لقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة كما هو مفترض منذ بداية انتشار الوباء، مما دفع ببلدية باريس لاتخاذ قرار بأن يكون العرض بدون جمهور ودعت الفرنسيين إلى مشاهدته عبر التلفاز على البث المباشر.

ومن المقرر أيضا، إقامة احتفال عسكري في ساحة الكونكورد في باريس. وحسب الإليزيه، سيتم تكريم مقدمي الرعاية الصحية والمجتمع المدني، إذ ستتم دعوة أسر مقدمي الرعاية الذين فقدوا أرواحهم أثناء فترة انتشار الوباء، ومقدمي الرعاية من جميع المناطق، وكذلك ممثلي المهن التي كانت ضرورية أثناء الوباء (المعلمون، الصرافون، جامعي القمامة، ضباط الجنازات، الشرطة، الدرك، رجال الإطفاء، وكلاء السلطات المحلية والموظفون الذين عملوا في إنتاج السلع المتعلقة بالأزمة، مثل الاختبارات والأقنعة) ، ناهيك عن الطاقم الطبي من جيوش عملية الصمود. إضافة إلى 1400 ممثل تمت دعوتهم أيضا.

فإن كانت عاصمة النور قررت الاحتفال بالعيد الوطني هذا العام، فإن مدن عدة قررت إلغاءه بسبب فيروس كورونا.  ومن المرتقب أن يدلي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحديث تلفزيوني خاص كما هي عادة كل الرؤساء السابقين لفرنسا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.