تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران أوكرانيا كارثة طائرة البوينغ

كارثة الطائرة الأوكرانية في إيران وقعت بسبب خطأ بشري في ضبط الرادار

طائرة البوينج الأوكرانية يناير/كانون الثاني 2020
طائرة البوينج الأوكرانية يناير/كانون الثاني 2020 © France 24
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

أعلن تقرير لمنظمة الطيران المدني الايراني أن "خطأ بشريا" مرتبطا بضبط الرادار كان "السبب الأساسي" وراء حادث إسقاط طائرة بوينغ الأوكرانية في بداية العام الجاري قرب طهران والذي أودى بـ176 شخصا كانوا على متنها.

إعلان

وقال التقرير الذي نشر ليلة السبت 11/7 - الأحد 12/7، "كان هناك عطل نجم عن خطأ بشري في متابعة عملية" ضبط نظام الرادار، ما عرقل قدرته على التعرّف على مسار الأشياء في مجاله.

يذكر أن رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية 752، كانت رحلة ركاب دولية مجدولة من طهران إلى كييف تديرها الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية، في 8 يناير 2020، وقد أسقط الحرس الثوري الإيراني طائرة تلك الرحلة، وهي من طراز بوينغ 737-800، بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الإمام الخميني الدولي في طهران وعزا الحادث إلى خطأ بشري.

في البداية، نفت سلطات الطيران الإيرانية إصابة الطائرة، قائلة إن هناك خطأ تقني في الطائرة، ولكن السلطات الأوكرانية قالت إن إسقاط الطائرة بصاروخ كان أحد النظريات الرئيسية التي تعمل عليها، كما صرح المسؤولون الأمريكيون والكنديون والبريطانيون بأنهم يعتقدون أن الطائرة قد أسقطها صاروخ أرض جو من طراز تور M1 أطلقته إيران.

بعد ثلاثة أيام، في 11 يناير، ذكر فيلق الحرس الثوري بأنهم أسقطوا الطائرة بعد أن اعتقدوا خطأً بأنها صاروخ كروز أمريكي

وقد أفادت أجهزة إعلام أوكرانية أنه من بين 176 راكبا، يوجد 82 منهم من الإيرانيين، و63 من الكنديين، و3 من البريطانيين، و6 من الأفغان، و8 من السويديين، و4 من الألمان، وورد أن 15 من الأوكرانيين كانوا على متنها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.