تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الإنكليزية

مانشستر سيتي يربح قضيته أمام المحكمة الرياضية ضد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ( ويفا)

مانشستر سيتي بعد التتويج بدوري انكلترا لعام 2018-2019
مانشستر سيتي بعد التتويج بدوري انكلترا لعام 2018-2019 © (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

كسب نادي مانشستر سيتي الإنكليزي رهان الاستئناف الذي تقدم به ضد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، بإعلان محكمة التحكيم الرياضي"كاس" يوم الإثنين 13 يوليو تموز 2020 إلغاء عقوبة حرمانه المشاركة في المسابقات القارية، والتي فرضت بحقه لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

إعلان

وقررت المحكمة إلغاء العقوبة التي اتخذها ويفا بحق النادي الإنكليزي الشمالي المملوك من الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، وخفض الغرامة المالية المرافقة لها، من 30 مليون يورو الى عشرة ملايين فقط.

   

وضمن سيتي، المتوج بطلا للدوري الممتاز عامي 2018 و2019، خوض الموسم المقبل من مسابقة دوري الأبطال، إذ سينهي هذا الموسم في المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز خلف ليفربول الذي حسم اللقب المحلي لصالحه.   

ورحب سيتي بقرار المحكمة، بينما أكد ويفا انه أخذ علما به.   

وأوردت المحكمة في خلاصة حكمها: "يرفع الاستبعاد من المشاركة في مسابقات ويفا للأندية، وتبقى العقوبة المالية مع تخفيضها الى 10 ملايين يورو".   

وحرم ويفا سيتي في شباط/فبراير 2020، من خوض مسابقتي دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لموسمين بذريعة مخالفته القواعد المالية، وفرض عليه غرامة قدرها 30 مليون يورو. لكن النادي رفض الاتهامات وتقدم باستئناف أمام "كاس".   

ورأت المحكمة في حيثيات الحكم أن "القرار الصادر في 14 شباط/فبراير 2020 عن الغرفة القضائية في هيئة الإشراف المالي (التابعة لويفا) يجب ان يتم وضعه جانبا".

 وسيؤثر الحكم لصالح سيتي على صراع المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال في الدوري الإنكليزي، إذ سيعود التأهل الى المسابقة في الموسم المقبل الى المراكز الأربعة الأولى (كما هو الحال عادة)، في حين ان إخراج النادي كان ليسمح لصاحب المركز الخامس في البريمرليغ، بخوض غمار المسابقة القارية الأم في 2020-2021.   

وبصرف النظر عن نتيجة الاستئناف، يبقى سيتي هذا الموسم أمام فرصة جدية للذهاب بعيدا في دوري الأبطال، اذ بلغ الدور ثمن النهائي، وفاز ذهابا 2-1 على أرض ريال مدريد الإسباني.

   

وسيكون سيتي أمام تحدٍّ صعب لدى استئناف المسابقة القارية في آب/أغسطس، إذ سيواجه فريقا يحقق نتائج لافتة في الدوري الإسباني منذ معاودة نشاطه في حزيران/يونيو، بعد توقفها لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.