تخطي إلى المحتوى الرئيسي

(صور) سلاح الجو الفرنسي يشارك بمقاتلاته في عرض 14 تموز تكريماً للقوات الجوية

مقاتلات وطائرة شحن عسكري مشاركة في عرض 14 تموز 2020 العسكري
مقاتلات وطائرة شحن عسكري مشاركة في عرض 14 تموز 2020 العسكري © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

انطلق الثلاثاء 14 تموز 2020 العرض العسكري التقليدي احتفاءً بالعيد الوطني الفرنسي، والذي تميّز هذا العام بتحيّة خاصة للجيوش الفرنسية وانخراطها في مكافحة وباء الفيروس التاجي المستجد.

إعلان

في العرض الذي تم اختصاره بسبب الظروف الصحية، يتم تكريم 52 مقاتلة وطائرة فرنسية ويفتتح العرض تسعة طيارين من دورية الاستعراض الجوي التابعة للقوات الجوية انطلاقاً من القاعدة الجوية 701 الواقعة جنوب البلاد.

تحلّق بعد ذلك أربعة من مقاتلات "رافال" متعددة المهام واثنتان من طراز تايفون واثنتان من طائرات ميراج 2000 ثم أربعة "رافال" تابعة للبحرية الفرنسية بالإضافة إلى طائرة إنذار مبكر من طراز "إي-2 هوك آي" تكريماً للجنرال ديغول.

وكانت فرنسا قد أطلقت في 25 آذار 2020 عملية عسكرية تهدف إلى تخصيص موارد وزارة الجيوش لدعم الخدمات العامة في وقت الأزمة الصحية. وبذلك، وضعت طائرة شحن عسكرية من طراز إيرباص إيه 400إم في خدمة الجيش الفرنسي لنقل المصابين بفيروس كورونا.

مقاتلات ميراج 2000-5 فرنسية
مقاتلات ميراج 2000-5 فرنسية © أ ف ب

وكجزء من عرض اليوم العسكري، تحلق طائرتان من طراز سي إن 235 للنقل العسكري تتبعهما طائرة A330 متعددة المهام الناقلة للدبابات تابعة لسرب التزود بالوقود والتي شاركت كذلك في نقل المرضي خلال ازمة كورونا.

واشتملت مهمة الدفاع الجوي الفرنسي المشاركة في التصدي للأزمة الصحية على طائرة بوينغ إي-3 سينتري للإنذار المبكر والتحكم والسيطرة والقيادة الجوية من القاعدة الجوية 702 وسط فرنسا، ومن مقاتلة "رافال" تابعة للسرب المقاتل الثلاثين متمركزة في القاعدة 118 الجوية جنوب غرب فرنسا بالإضافة إلى مقاتلة ميراج 2000-5 مطوّرة من مجموعة مقاتلات القاعدة الجوية 116 شرق فرنسا.

مقاتلات رافال على متن حاملة الطائرات النووية شارل ديغول
مقاتلات رافال على متن حاملة الطائرات النووية شارل ديغول © أ ف ب
مقتلة رافال فرنسية خلال مناورات بحرية
مقتلة رافال فرنسية خلال مناورات بحرية © أ ف ب

ويهدف العرض الجوي بالعيد الوطني إلى إبراز قوات الردع الجوي النووي الفرنسية التي وضعها سلاح الجو موضع التطبيق منذ 55 عاماً. وبينها طائرة تزود بالوقود من طراز C135 من سرب "سولونيا" في القاعدة 125 (جنوب) وأربعة مقاتلات "رافال B" وواحدة ميراج 2000-5 من السرب المقاتل الرابع المتمركز في القاعدة 113 الجوية شرق فرنسا.

أما دوريات الاستطلاع الجوي والمراقبة البحرية فتشارك بطائرة بريغيه اتلانتيك دورية بحرية طورتها البحرية الفرنسية مصممة للحرب المضادة للغواصات وضمان سلامة واستقلالية قاذفات الغواصات، وبمقاتلة فلاكون 50 المستخدمة على وجه الخصوص في عمليات الإنقاذ البحرية والتي ستظهر مهام الدوريات والمراقبة البحرية.

طائرة فلاكون 50 فرنسية
طائرة فلاكون 50 فرنسية © أ ف ب

يشارك في العرض أيضاً طائرة كنداير سي إل-415 وطائرة بومباردييه ك400 متعددتا المهام المدنية واللتان ساهمتا في نقل المعدات الطبية والفرق الصحية من جنوب غرب فرنسا إلى المناطق الشرقية للمساهمة في مكافحة "كورونا".

أما المروحيات، فتشارك ثلاثٌ من طراز يوروكوبتر إي سي 725 كاراكال من القاعدة 107 الجوية ساهمت في تخفيف العبء عن مستشفيات العاصمة باريس خلال أزمة كورونا، خاصة لجهة قدرتها على التزود بالوقود ليلاً نهاراً. وهناك كذلك مروحيات الأمن المدني "إي سي 145" التي قامت بأكثر من 280 طلعة ونقلت أكثر من 240 مريضاً.

مروحية كاراكال تابعة للقوات الجوية الفرنسية
مروحية كاراكال تابعة للقوات الجوية الفرنسية © أ ف ب
مروحية فينيك تابعة للقوات الجوية الفرنسية
مروحية فينيك تابعة للقوات الجوية الفرنسية © أ ف ب

كما تشارك مروحيات قيادة القوات الجوية للدرك الوطني ومروحيات يوروكوبتر إيه إس 550 التي ساهمت في تطبيق التدابير الحكومية الخاصة بأزمة كورونا عبر مهام مختلفة كالمراقبة والتدخل والبحوث العملياتية والشرطة القضائية ودعم السكان.

تقدم البحرية الفرنسية ثلاث طائرات هليكوبتر مقاتلة وبحرية ودفاع بحري متعددة الاستخدامات ومتخصصة في الحرب المضادة للغواصات ومروحيات خاصة بالمناورات الجوية البحرية لحاملة الطائرات النووية شارل ديغول ومكافحة الإرهاب البحري والإنقاذ البحري والمراقبة البحرية ومكافحة التلوث.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.