تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مملكة ديزنيلاند باريس تفتح أبوابها من جديد

صورة مدينة ديزني لاند للترفيه بشرق العاصمة الفرنسية ( فيس بوك)

بعد أربعة شهور كاملة من الإغلاق التام بسبب تداعيات وباء كورونا والحجر الصحي تعود حديقة الملاهي الشهيرة ديزنيلاند باريس إلى فتح أبوابها بشكل تدريجي وسط أجواء من التخوف بسبب المصاعب المالية والخسائر الكبيرة التي مُنيت بها خلال فترة الإغلاق.

إعلان

بسبب اجراءات مسافة التباعد الاجتماعي لن يكون بمقدور ديزنيلاند أن يستقبل 80 ألف زائر يوميا كعادته قبل وباء كورونا وسيكتفي حاليا باستقبال 24 ألف فقط حسب مصادر نقابية. وهو ما يغني أن الشركة لن تستطيع العودة الى ايقاعها المعتاد خاصة في ظل الغموض الذي يخيم على سيرورة الوباء والخشية من موجة ثانية قد يتمخض عنها تشديد اضافي في الاجراءات الصحية.

وبسبب وباء كورونا لن يكون بمقدور ديزنيلاند ان يستقبل السياح الأجانب الذين يشكلون عادة 44 في المائة من مجموع الزوار وسيكتفي بالعائلات الفرنسية التي تصرف أقل في الفنادق والمطاعم بالمقارنة مع العائلات الأجنبية خاصة الصينية والأمريكية.

وكانت ادارة ديزنيلاند كشفت في 8 يونيو الماضي عن صعوباتها المالية ومعاناتها من نقص كبير في السيولة بسبب الإغلاق رغم أن الشركة الأمريكية الأم ضخت في حساباتها 350 مليون دولار. ويقدر خبراء أن ديزنيلاند كانت تخسر حوالي مليون دولار مقابل كل يوم إغلاق ما يعطي فكرة عن حجم الخسائر المهولة التي تكبدتها.

ورغم هذه الخسائر فإن الإدارة أعلنت أن لا نية لديها حاليا في طرح أي مشروع لتسريح جزء من الموظفين رغم أنها تشغل 15 ألف شخص بعقود طويلة المدى وهي تراهن على العودة الى نشاط اعتيادي بحلول السنة القادمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.