تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل تفرض فرنسا الكمامات في الأماكن العامة لتفادي موجة ثانية من فيروس كورونا؟

طاقم طبي يضع كمامات
طاقم طبي يضع كمامات © رويترز
نص : هجيرة بن عدة
2 دقائق

تتزايد يوما بعد يوم احتمالات فرض الكمامات الواقية  في فرنسا في الأماكن المغلقة كالمقاهي والمطاعم والأماكن العامة الأخرى لمنع انتشار فيروس كورونا من جديد. ولم تستبعد الحكومة ذلك خاصة مع مطالبة أطباء معروفين بالزامية وضع الكمامة في هذه الأماكن لتجنب فترة عزل جديدة.

إعلان

أثناء زيارته إلى غويانا الفرنسية طالب رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس  فرض ارتداء الكمامات إجباريا على الفرنسيين في الأماكن العامة والمغلقة  تفاديا لانتشار فيروس كورونا من جديد، وهو نفس ما دعا إليه  14 طبيبا فرنسيا معروفا في مقال نشرته صحيفة "لو باريزيان-اوجوردوي" الفرنسية " "لتجنب تسجيل ارتفاع  جديد في الإصابات بالفيروس خاصة  مع التراخي في احترام إجراءات الوقاية.  ودعا هؤلاء الأطباء  الفرنسيين إلى الالتزام مجددا بهذه الإجراءات  "قبل فوات الأوان لتجنب فترة عزل جديدة "وموجة جدية محتملة

وأضافوا بأنه " من المؤسف جدا ألا نلجأ إلى استخدام إمكانيات سهلة ومتوفرة لدى الجميع، مثل ارتداء الكمامات الواقية في كل الأماكن العامة والمغلقة واحترام مسافة التباعد الاجتماعي وغسل الأيدي".

وقد أظهرت  دراسات أجرتها هيئة الصحة العامة في فرنسا تراجعا في احترام الإجراءات الوقائية و أثارت الصور والفيديوهات  التي أظهرت مشاركة أكثر من 5 آلاف شخص في حفل موسيقي بمدينة نيس الساحلية جنوب فرنسا، الأسبوع الماضي استياء وهرع الأطباء والمسؤولين في قطاع الصحة.

وعبر هؤلاء عن مخاوفهم من أن يؤدي هذا الحفل إلى ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا في المدينة حيث قرر عمدتها  كريستيان أستروزي  فرض ارتداء الكمامات الواقية خلال الحفلات أو أي تظاهرة أخرى، ويذكر أن ارتداء الكمامة الواقية إجباري فقط في قطاع المواصلات مثل القطارات والمترو والحافلات وسيارات الأجرة وليس في أماكن التسوق والمحلات التجارية. لكن أصحاب هذه المحلات بإمكانهم أن يفرضوا على الزبائن ارتداءالكمامات الواقية عند الدخول إلى محلاتهم.

يبقى السؤال هل ستصدر الحكومة قرارا بفرض الكمامات في الأماكن المغلقة كالمقاهي والمطاعم والأماكن العامة الأخرى لمنع انتشار فيروس كورونا من جديد  ام انها ستترك الأمر بيد رؤساء البلديات؟

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.