تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زراعة الأعضاء: رئة الإنسان التالفة يمكن إصلاحها خلال 24 ساعة بـ"ربطها" بالخنازير

في حظيرة للخنازير بروتموند في ألمانيا
في حظيرة للخنازير بروتموند في ألمانيا © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

طور علماء في جامعة كولومبيا الأمريكية تقنية تجريبية غريبة يمكنها تجديد رئتي الإنسان المريضتين عن طريق "ربطهما" بخنازير والحصول على نتيجة إيجابية خلال 24 ساعة فقط.

إعلان

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في 13 تموز 2020، إنه تم تجديد رئات تالفة من خلال مشاركة نظامها الدوري مع نظام الخنزير الحي، الأمر الذي سمح بالاستفادة من آليات الشفاء الذاتي لخلايا النظام البشري وبالتالي تجاوز كفاءة تقنيات استعادة الرئة الحالية.

وقال الباحثان الرئيسيان في كولومبيا الجراح أحمد هوزين ومهندس الطب الحيوي جون أونيل إن السبب يعود إلى "وضع آليات إصلاح بيولوجي جوهرية موضع التطبيق على مدى فترات طويلة بما فيه الكفاية يسمح لنا باستعادة رئتين متضررتين بشدة ولا يمكن إنقاذهما بخلاف ذلك".

وبالنسبة للتجربة، فقد حصل الفريق على ست رئات من متبرعين تم ربط خمسة منها، عبر الوريد الوداجي الذي يحمل الدم من الرأس وينقله إلى القلب، على مستوى الرقبة بخنازير تحت التخدير تم أنقاص مناعتها من أجل منع جهازها المناعي من مهاجمة الرئتين. أما الرئة السادسة فقد ربطت بخنزير ترك جهازه المناعي على حاله.

وبينما تحللت الرئة السادسة بسرعة، أظهرت البقية تحسناً كبيراً في قابلية الحفاظ على الخلايا وجودة الأنسجة والاستجابة الالتهابية ووظيفة الجهاز التنفسي. وبعد 24 ساعة من مشاركة الدم بين الرئة والحيوان، بدأت الرئة التالفة تظهر علامات تحسن، دون أن تكون قد شفيت تماماً، بل أظهرت فقط علامات تحسن أكثر بكثير من المتوقع.

ويمكن أن تكون هذه التجربة علامة فارقة في تاريخ عمليات زرع الأعضاء، حيث إن العثور على رئة صحية لمريض محتاج يعد عملية معقدة للغاية لأن العرض أقل بكثير من الطلب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.