تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسكتلندا: دفنوا رؤوسهم في رمال الشاطئ مثل النعام لإدانة التقاعس أمام أزمة المناخ

ناشطون يدفون رؤوسهم في الرمال احتجاجاً على التقاعس أمام أزمة المناخ
ناشطون يدفون رؤوسهم في الرمال احتجاجاً على التقاعس أمام أزمة المناخ © pressandjournal.co.uk
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

لم تجد مجموعة من الناشطين البيئيين وسيلة أخرى للتنبيه إلى المخاطر التي تحيق بالمناخ والتنوع الحيوي ولإدانة تقاعس الحكومات سوى الاستلقاء على رمال أحد شواطئ اسكتلندا في وضعية النعامة!

إعلان

قال خبر لصحيفة The Press and Journal الأسكتلندية الخميس 16 تموز 2020 إن ناشطين من حركة Extinction Rebellion أو "تمرد ضد الانقراض" انطلقوا إلى شاطئ Moray Firth beach بمدينة نيرن الشمالية وعمدوا إلى دفن رؤوسهم في رماله للتنديد بعدم تحرك حكومات العالم في مواجهة التغير المناخي.

واجتمع حوالي 30 ناشطاً بيئياً من الحركة التي تشكلت في أيار 2018 للاحتجاج على ضعف استجابة الدول للمخاطر المحدقة بالبيئة وذلك قبل اجتماع وزراء مالية دول مجموعة العشرين السبت 18 تموز 2020 في السعودية.

وارتدى النشطاء بدلات رسمية كما لو أنهم وزراء وعلقوا على ظهورهم أسماء 20 دولة اتهموا قادتها بدفن رؤوسهم في الرمال مثل النعام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.