تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كاتب بريطاني يحل لغز منزل جيمس بوند

جيمس بوند
جيمس بوند © (الصورة من فيسبوك)

أكد الكاتب البريطاني وليام بويد أنه توصل إلى اكتشاف عنوان منزل الجاسوس السينمائي الشهير جيمس بوند المعروف بـ 007 في العاصمة البريطانية لندن.

إعلان

وتوصل بويد إلى حل هذا اللغز بعد دراسة متأنية لأعمال الكاتب البريطاني أيان فليمينغ خالق أسطورة جيمس بوند والذي كان حريصا على اخفاء أي إشارة تدل على بيت جيمس بوند. وكان فليمينغ قد نشر أربعة عشر كتابا عن جيمس بوند شملت مجموعتين قصصيتين واثنتي عشرة رواية وكان يكتفي بالتلميح إلى أن بوند يقطن في حي تشيلسي من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ولحل لغز بطل الجاسوسية الأشهر في العالم أعاد بويد قراءة كل أعمال فليمينغ وانغمس في أجوائها وتفاصيلها الدقيقة قبل أن يكتب رواية اعتبرها تتمة لسلسلة جيمس بوند بعنوان "سولو".

وفِي حوار أدلى به للملحق الثقافي لصحيفة "تايمز" الصادر في 16 يوليو 2020 كشف بويد أن الجاسوس البريطاني الأنيق، قناص الحسناوات وكاشف الدسائس والمؤامرات، كان يقطن تحديدا في شقة تحمل رقم 25 بساحة "ولينجتون سكوير" في حي تشيلسي.

وبما أن الأمر يتعلق بشخصية روائية وسينمائية خيالية فمن البديهي أن الأمر لا يتعلق بشقة أقام فيها بوند بل بالشقة التي ألهمت فليمينغ وتخيلها بيتا يكتم أسرار جاسوس العرش البريطاني الذي لا يُقهر.

وروى بويد كيف أنه قام بما يشبه تحقيقا بوليسيا معمقا من خلال تجميع تفاصيل دقيقة ومتناثرة في كتب سلسلة بوند الى أن توصل الى ملامح الشقة التي من المفترض أن يكون عاش فيها بوند. كما أنه نبش في سيرة فليمينغ وحياته الشخصية خاصة عندما كان يشتغل صحافيا لجريدة "صنداي تايمز". واكتشف بالصدفة أن زميل فليمينغ في الجريدة الناقد الأدبي ديسموند ماكارثي كان يقطن في الشقة رقم 25 بساحة "ويلينغتون سكوير" وأن هذا الأخير كان معروفا بتنظيمه مع زوجته لصالون أدبي داخل الشقة التي كان يتقاطر عليها جمعٌ من الكُتّاب والفنانين والصحافيين مرة كل أسبوع.

وتكون لدى بويد اعتقاد راسخ بأن فليمينغ كان بالتأكيد يشارك في تلك الأمسيات وأن الشقة وتصميمها ألهماه تفاصيل الشقة التي أسكن فيها بطله بوند.

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.