تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

قارورة السائل المعقم الموضوعة في سيارتك: هل هي قنبلة موقوتة؟

معقم اليدين
معقم اليدين © (pixabay)
نص : منية بالعافية
2 دقائق

أثارت صورة تم تداولها بشكل كبير على شبكات التواصل الاجتماعي، الذعر لدى الكثيرين بخصوص قابلية السائل المعقم le gel hydroalcoolique للاشتعال الذاتي، في وقت كثر استخدام السائل الكحولي المعقم لمواجهة احتمال الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد. وقد أظهرت الصورة جزءا داخليا من سيارة بها بعضا من الدخان وانصهر جزءا من بابها. وكُتب تحت الصورة: "هذا فقط لتذكيرك بالخطر الذي يمكن أن ينجم عن نسيان زجاجة السائل المعقم في سيارتك".

إعلان

لكن إذا كان التأثير النفسي لتلك الصورة أصبح واقعا بالنسبة للكثيرين، فإن الخبراء يؤكدون أن ما تضمنته من معلومات هو خاطئ وليس له أساس علمي.

فالمنتجات المائية الكحولية (PHA) تعتمد على الكحول القابل للاشتعال بسهولة، ما يدفع الشركات المصنعة إلى التوصية بإبقاء القنينة مغلقة بإحكام، بعيدًا عن أي لهب أو مصدر شرارات أو حرارة". وتؤكد Vanessa de La Grange، المهندسة في وحدة الوقاية من المخاطر الكيميائية في المركز القومي للبحوث (CNRS) أنه مع ذلك، من غير المحتمل أن تشتعل زجاجة القنينة تحت تأثير الحرارة.

ويشرح يانيك بويلو، الأستاذ في معهد الكيمياء البيئية، أن المحلول المعقم يحتوي على الكحول، ما يجعله قابلاً للاشتعال، ولكن فقط في ظل ظروف معينة. فبناء على توصيات منظمة الصحة العالمية، عادة ما يتم تصنيع المحلول المعقد إما من الإيثانول أو من الأيزوبروبانول، ما يجعله مصنفا ضمن فئة المنتجات سريعة الاشتعال، لكن لكي يشتعل ذلك المحلول، يحتاج إلى مصدر للحرارة، وأن يصل إلى نقطة الوميض، أي اللحظة التي يصل فيها إلى درجة حرارة ساخنة بما يكفي لإشعالها عند ملامسة مصدر حراري. فدرجة حرارة المحلول الطبيعية تتراوح بين 17 و 20 درجة الإيثانول. كما تتراوح درجة حرارة الاشتعال الذاتي للإيثانول بين "363 و 425 درجة مئوية". وتؤكد الجمعية الكيميائية الفرنسية، أن درجة الحرارة في مقصورة سيارة تركت في الشمس لا تتجاوز 70 درجة. ففي ظل تلك الظروف، قد يصبح المحلول ساخنًا، ولكن الحرارة لا تقترب من درجة عالية بما يكفي لإشعال الزجاجة من تلقاء نفسها.

وتؤكد الجمعية أن حالة واحدة هي التي يمكنها أن تؤدي إلى اشتعال السائل، إذا ما كان تحت تأثير زجاجة مكبرة وجهت على نفس المكان وتحت درجة حرارة خارجية مرتفعة، ولوقت لا يقل عن عشرين دقيقة، ما قد يرفع درجة حرارة المكان وقد يتسبب في الاحتراق أو انصهار المكان الذي وضع عليه المحلول، وهي حالات نادرة قد تصنف ضمن حالات سوء الحظ.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.