تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

السودان يعتقل 160 شخصا كانوا في طريقهم إلي ليبيا "للعمل كمرتزقة"

ميليشيات مسلحة في ليبيا (الصورة من رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلنت السلطات السودانية يوم الاحد 19 يوليو 2020 اعتقال 160 شخصا بينهم "أجنبيان" عند الشريط الحدودي مع ليبيا التي كانوا في طريقهم إليها "للعمل كمرتزقة".

إعلان

وتتهم حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تعترف بها الامم المتحدة ومقرها في طرابلس جهات سودانية بإرسال "مرتزقة" للقتال الى جانب قوات المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا. الأمر الذي تنفيه الحكومة السودانية.

وقالت قوات الدعم السريع في بيان وزع على وسائل الإعلام إن "القوات المشتركة المتمركزة في الشريط الحدودي مع  دولة لبيبا ألقت القبض على 160 شخصا كانوا في طريقهم للعمل كمرتزقة في القتال الدائر بليبيا، من ضمنهم اثنان اجانب" لم تكشف جنسيتهما.

ونقل البيان عن العميد جادو حمدان قائد قوات الدعم السريع بولاية شمال دارفور أن "إرسال ابناء السودان للقتال كمرتزقة في ليبيا أمر غير مقبول".

وأضاف "ما زلنا نواصل مراقبة وحراسة الحدود مع دولة ليبيا لمحاربة عمليات الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وكل المنظمات الاجرامية العابرة للحدود".

وكان الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة، أعلن في حزيران/يونيو أن قوة أمنية مشتركة تمكنت من اعتقال 122 شخصا بينهم ثمانية أطفال، كانوا متوجهين للعمل "كمرتزقة" في ليبيا.

واضاف جمعة أن "قوات الدعم السريع كانت القت القبض على مجموعة تضم 243 شخصا في شباط/فبراير الماضي في كل من الفاشر والجنينة وتم تقديمهم للعدالة".

وقال مدير شرطة ولاية شمال دارفور اللواء يحيى محمد نور إن ضبط هؤلاء "يبرئ السودان من اتهامات كثيرة ظلت توجهها بعض الجهات (لم يسمها) بإرساله مرتزقة للقتال في ليبيا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.