تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا ـ ليبيا

أنقرة تدعو إلى وقف "فوري" لأي دعم لحفتر في ليبيا

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في اجتماع لوزراء دفاع الناتو في بروكسل يوم 13 فبراير 2020
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في اجتماع لوزراء دفاع الناتو في بروكسل يوم 13 فبراير 2020 AFP - ARIS OIKONOMOU
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

دعت تركيا يوم الاثنين 20 يوليو تموز 2020 إلى وقف "فوري" لأي دعم للرجل القوي في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر، وذلك في ختام اجتماع في أنقرة ضم وزيرين من مالطا ومن حكومة الوفاق الوطني الليبية.

إعلان

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار "من الضروري التوقف فورياً عن أي شكل من أشكال المساعدة والدعم للانقلابي حفتر الذي يمنع تحقيق السلام والهدوء والأمن في ليبيا ووحدة أراضيها".

   واضاف "نعلم أن أكبر عائق أمام بلوغ هذا الهدف هو الانقلابي حفتر"، وذلك بعد لقائه وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، ووزير الداخلية والأمن الوطني المالطي بيرون كاميليري.

   وأكد الوزير التركي أن أنقرة ستواصل تعاونها مع حكومة الوفاق في مجال "التدريب والتعاون والمشورة العسكرية".

   تأتي تصريحات الوزير التركي فيما يزداد الوضع توتراً في ليبيا، حيث هددت مصر بالتدخل عسكرياً في حال تقدمت قوات حكومة الوفاق نحو مدينة سرت الاستراتيجية.

   وتشهد ليبيا التي تملك أكبر احتياطي نفط في إفريقيا نزاعاً بين سلطتين: حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرّها طرابلس والمشير خليفة حفتر الذي يسيطر على شرق البلاد وجزء من جنوبها والمدعوم من البرلمان المنتخب ومقرّه طبرق.

   وتدعم تركيا حكومة الوفاق ونشرت قوات عسكرية لهذا الهدف، بينما تدعم مصر المجاورة والإمارات والسعودية وروسيا، خليفة حفتر.

   وكان التدخل العسكري التركي حاسماً في ترجيح كفة حكومة الوفاق الوطني، فقد تمكنت من صد عملية حفتر العسكرية التي أطلقت منذ نيسان/ابريل 2019 على طرابلس وسيطرت على شمال وغرب البلاد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.