تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تضارب المعلومات حول تأجيل زيارة الكاظمي للسعودية .. وسؤال محير في بغداد" هل ستؤجل زيارته لطهران؟

رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي يدلي بكلمة خلال التصويت على الحكومة الجديدة، من قبل البرلمان
رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي يدلي بكلمة خلال التصويت على الحكومة الجديدة، من قبل البرلمان © (رويترز: 07 أيار 2020)
نص : باسل محمد - بغداد
3 دقائق

سادت في العاصمة العراقية بغداد موجة من المعلومات المتضاربة حول تأجيل أو إلغاء زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للسعودية التي كانت مقررة صباح اليوم الاثنين 20 جويلية 

إعلان

  الكاظمي و في تغريدة ملفتة له أكد إصراره لبناء علاقات قوية وجديدة مع السعودية  و أبدى تفاؤله بمستقبل العلاقة العراقية السعودية ..  تصريحات الكاظمي رافقتها تصريحات من مسؤولين في ائتلافين شيعيين كبيرين برئاسة نوري المالكي و هادي العامري قالت ان التقارب مع السعودية الذي يعتزم الكاظمي القيام به سيكون تحت مراقبة شديدة .. بمعنى هناك اعتراض وتوجس سياسي شيعي على هذا التقارب مع الرياض ..

مصادر داخل تيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر ذهبت الى أبعد من ذلك و ربطت بين زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لبغداد أمس و بين تأجيل أو الغاء زيارة الكاظمي للسعودية وقيل إن ظريف طرح أموراً معقدة على الكاظمي في العلاقات الإيرانية السعودية  بالتزامن مع إطلاق ثلاثة قذائف هاون على السفارة الأميركية داخل المنطقة الخضراء .

واستناداً إلى ما يتم تداوله داخل الأوساط السياسية العراقية فأن موضوع التقارب العراقي السعودي يجري بضغط أميركي وبالتالي تريد القوى الشيعية العراقية إفشال الموضوع برمته ..

وسط كل هذه المعلومات المتضاربة والمتناقضة .. بعض المصادر السياسية العراقية فسرت تأجيل زيارة الكاظمي للسعودية بأنها تمت بعد اتصالات بين بغداد والرياض وأن قصة الوعكة الصحية للعاهل السعودي هي مجرد مخرج لإلغاء الزيارة ..

مع ذلك الكاظمي و في تصريح جديد له شدد على وجود الزيارة وأنها ستتم قريباً جداً .. لكن السؤال الملح والمثار في العاصمة العراقية هو: هل ستؤجل زيارة الكاظمي لطهران؟ 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.