تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دراسة: إفريقيا تنقسم إلى نصفين ومحيط جديد يتشكل من تباعد الصفائح قرب شبه جزيرة العرب

صورة فضائية لمنطقة القرن الإفريقي وشبه الجزيرة العربية
صورة فضائية لمنطقة القرن الإفريقي وشبه الجزيرة العربية © فليكر (Stuart Rankin)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

قالت مجموعة من علماء الجيولوجيا أن حركة الصفائح التكتونية في إفريقيا تقسم القارة إلى نصفين وقد تؤدي إلى تكوين محيط جديد في عملية بطيئة ستستمر بين 5 إلى 10 ملايين سنة.

إعلان

قالت شبكة إن بي سي الأمريكية الجمعة 17 تموز 2020 أن التحسينات الإضافية التي أدخلت على أدوات نظام تحديد المواقع العالمي GPS كشفت تباعداً لصفائح شبه الجزيرة العربية والنوبة والصومال التكتونية في منطقة العفر الإثيوبية الحدودية مع إريتيريا وجيبوتي.

وبحسب كريستوفر مور، الباحث الجيولوجي بجامعة ليدز البريطانية: "يمكننا أن نرى أن القشرة المحيطية بدأت تتشكل لأنها تختلف بشكل ملحوظ عن القشرة القارية في التكوين والكثافة".

وسيقدم هذا المحيط الجديد الناشئ للعلماء فرصة غير مسبوقة لفهم كيفية حدوث مثل هذا التمزق التكتوني. وبينما تتغير الصفائح التكتونية للأرض باستمرار، لا يزال الباحثون يجهلون ما الذي يدفع هذه الصفائح الثلاثة بالتحديد بعيداً عن بعضها البعض.

وتقول النظرية السائدة اليوم أن الصخور الضخمة شديدة السخونة تتدفق من الطبقات الأرضية التحتية، التي تسمى "الوشاح" أو "الستار"، حيث تلتقي الصفائح الثلاث. ومع ذلك، ستتيح التحسينات الأخيرة في نظام تحديد المواقع الباحثين في معرفة المزيد عن هذه الظاهرة في السنوات القادمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.