تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كارلوس غصن : نتائج نيسان ورينو "مثيرة للشفقة" وجواز سفري لدى النائب العام اللبناني

كارلوس غصن/أرشيف
2 دقائق

 اعتبر الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان للسيارات كارلوس غصن، أنّ النتائج المشتركة لشركتي نيسان ورينو "مثيرة للشفقة". وخلال مقابلة لصحيفة "لو باريزيان" الفرنسية، شرح الأسباب التي حالت دون مجيئه الى فرنسا لحضور جلسة استجواب كانت مقررة في 13 من تموز/يوليو.

إعلان

غصن شدد على أن الشركتين، أي "رينو" و"نيسان" تحتاجان الى القيادة المشتركة، وقال  في مقابلة لصحيفة "لو باريزيان" :"إنّه لم يعد هناك أي دمج حقيقي للإدارة بين "نيسان" و"رينو" وإنّما تباعد يسوده الارتياب".

وفي معرض حديثه عن نتائج الشركتين، قارنها بنتائج شركات أخرى منافسة مثل "جنرال موتورز وتويوتا"، التي هبطت أسهمها في الفترة ما بين تشرين الثاني نوفمبر 2018 الى يونيو / حزيران 2020 الى 12 في المئة و15 في المئة مقابل هبوط أسهم نيسان الى 55 في المئة ورينو الى 70  في المئة. وقال : " ان كل هذه الشركات تواجه أزمة كوفيد ذاتها ، في حين أن رينو ونيسان تواجهان عقابا أكثر من الآخرين".

"جواز سفري لدى النائب العام اللبناني"

وحول عدم حضوره الى فرنسا، لاستجوابه من قبل محكمة "نانتير" في 13 تموز /يوليو الماضي حول ما قيل انه تبديد غصن لأموال في شركة "رينو"، قال رجل الأعمال اللبناني الأصل: "لقد كان محامو بلدي يناقشون شروط جلسة الاستماع هذه منذ عدة أسابيع" وأضاف :" إنّ هناك عقبة فنية.. هو أنّ جواز سفري لدى النائب العام في لبنان، لأن اليابان أصدرت مذكرة توقيف دولية بحقي. أريد أيضا أن أتأكد من أنني أضمن أمني وحرية التنقل".

وعبّر رجل الأعمال اللبناني الأصل عن استعداده لأن تستجوبه فرنسا من بيروت. وأضاف غصن: "للوصول إلى (فرنسا)، تحتاج إلى عبور دول أخرى. لا أحد يستطيع أن يؤكد لي أن الرحلة ستسير بسلاسة وبدون حوادث. يمكن للقاضي، على سبيل المثال، استجوابي في بيروت، حيث أنا مستعد للإجابة على كل أسئلته"

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.