تخطي إلى المحتوى الرئيسي
القدس

إسرائيل تداهم مؤسسات ثقافية فلسطينية في القدس وتعتقل ثلاثة من مسؤوليها

فلسطينيون بعد أداء صلاة الجمعة يغادرون المسجد الأقصى بالقدس يوم 10 يوليو تموز 2020
فلسطينيون بعد أداء صلاة الجمعة يغادرون المسجد الأقصى بالقدس يوم 10 يوليو تموز 2020 AFP - AHMAD GHARABLI
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال مسؤولون فلسطينيون يوم الأربعاء 22 يوليو تموز 2020 إن قوات الأمن الإسرائيلية داهمت مؤسسات ثقافية فلسطينية في مدينة القدس وقامت بتفتيشها كما داهمت منازل القائمين على إدارتها وألقت القبض عليهم.

إعلان

ونشر مركز يبوس الثقافي الذي تأسس في 1995 ويقع على بعد أمتار من أسوار البلدة القديمة للقدس بصفحته على فيسبوك صورا لأفراد بلباس مدني وآخرين في زي الشرطة يفتشون مقره.

وقال المركز في تعليق مصاحب "قوات الاحتلال ترافقها عناصر المخابرات تقتاد كل من مديرة مركز يبوس الثقافي رانيا إلياس ومدير المعهد الوطني للموسيقى سهيل خوري من منزلهما إلى مركز يبوس الثقافي والمعهد الوطني للموسيقى وتبدأ بمصادرة ملفات وممتلكات للمركز والمعهد وتخبرهم بأنهم موقوفين على ذمة التحقيق".

ولم يصدر بيان من الشرطة الإسرائيلية عن سبب المداهمة أو التوقيف الذي شمل أيضا داوود الغول مدير (شبكة فنون القدس - شفق) التابعة لمركز يبوس.

وقال مسؤولون في المؤسسات الثقافية التي تعرضت للمداهمة إنهم لم يتسلموا قرارا بالإغلاق وإنما تمت مصادرة العديد من الملفات والأواق.

من جانبها أصدرت وزارة الثقافة الفلسطينية بيانا استنكرت فيه "هذا الاعتقال وملاحقة المثقفين واقتحام المؤسسات الثقافية في القدس وتدمير محتوياتها والعبث في مقتنياتها"

وطالبت الوزارة مؤسسات المجتمع الدولي بضرورة حماية المؤسسات العاملة في الحقل الثقافي خاصة المقدسية.

كما أبدت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية تضامنها المطلق مع مركز يبوس الثقافي وشبكة (شفق) وطالبت بالإفراج الفوري عن مديرة المركز رانيا إلياس ومدير المعهد الوطني للموسيقى سهيل خوري.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.