تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس فرنسا لكرة القدم

الرئيس ماكرون سيحضر مباراة كأس فرنسا غدا بين سان جرمان وسانت اتيان

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (على اليسار) يلعب كرة القدم مع شبان يشاركون في معسكر صيفي يوم في 22 يوليو 2020 في قلعة شامبور وسط فرنسا
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (على اليسار) يلعب كرة القدم مع شبان يشاركون في معسكر صيفي يوم في 22 يوليو 2020 في قلعة شامبور وسط فرنسا AFP - LUDOVIC MARIN
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

سيكون باريس سان جرمان مرشحا فوق العادة للتتويج بكأس فرنسا لكرة القدم عندما يواجه سانت اتيان في المباراة النهائية يوم الجمعة  24 يوليو تموز 2020 على ستاد دو فرانس الذي يتسع لأكثر من 80 ألف متفرج، لكن سيحضر فيه خمسة آلاف فقط بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد.

إعلان

وتحمل مباراة الغد رمزية بالنسبة الى سان جرمان الذي تأسس عام 1970، وأحرز باكورة ألقابه في مسابقة الكأس في 1982، بفوزه بركلات الترجيح على سانت اتيان بالذات، يوم كان الأخير بقيادة أسطورة الكرة المحلية ميشال بلا

وسيكون الحضور المتوقع للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في "ستاد دو فرانس" الذي يهوى كثيرا لعبة كرة القدم ويمارسها كل مرة سمحت فيها الظروف كما نراه في الصورة المصاحبة لهذا المقال، نقطة تحول بعد جائحة كورونا عندما توقف النشاط المحلي قبل ان تقرر سلطات اللعبة أواخر نيسان/أبريل إنهاء الموسم بشكل مبكر وتتويج سان جرمان بلقب الدوري. وسيُسمح لاول لامرة لخمسة آلاف شخص حضور المباراة على مدرجات ستاد دو فرانس.

   وتشكل هذه المباراة محطة أولى في سلسلة لقاءات رسمية لنادي العاصمة، اذ يخوض بعدها بأسبوع (31 تموز/يوليو) نهائي مسابقة كأس الرابطة ضد ليون، قبل مواجهته المرتقبة في آب/أغسطس المقبل ضد أتالانتا الإيطالي في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

   اما سانت اتيان فيريد تعويض موسم مخيب احتل فيه المركز السابع عشر في الدوري المحلي قبل توقف النشاط، وهو يعود الى نهائي الكأس للمرة الأولى منذ عام 1982 عندما كان يعيش حقبة ذهبية بوجود بلاتيني ودومينيك روشتو وغيرهم من نجوم اللعبة.

   وأكد مهاجمه دينيس بوانغا "نبدأ وفق أسس جديدة. الجميع متحمس".

   وقد يخوض قائد سانت اتيان لويك بيران الذي يدافع عن ألوان النادي منذ عام 1997، آخر مباراة له قبل اعلان اعتزاله رسميا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.