تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تستعرض قدراتها التكنولوجية وتطلق أكبر صاروخ لديها لاستكشاف المريخ

إطلاق الصاروخ الصيني نحو الفضاء في أول مهمة إلى المريخ
إطلاق الصاروخ الصيني نحو الفضاء في أول مهمة إلى المريخ © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دقائق

أطلقت الصين بنجاح مسبارا غير مأهول إلى المريخ الخميس 07/23 في أول مهمة مستقلة لها لكوكب آخر، في محاولة لتصدر المشهد في مجال الفضاء واستعراض قدراتها ومطامحها التكنولوجية.

إعلان

وانطلق الصاروخ لونغ مارش 5 واي-4، أكبر صاروخ حامل لدى الصين، في الساعة 12.41 مساء (0441 بتوقيت جرينتش) وعلى متنه المسبار من مركز الإطلاق في ونتشانغ بجزيرة هاينان في جنوب البلاد. ومن المنتظر أن يصل المسبار إلى الكوكب الأحمر في فبراير شباط حيث سيحاول نشر مركبة جوالة لاستكشاف الكوكب على مدى 90 يوما.

وإذا نجحت البعثة التي تحمل اسم (تيانون-1) ستكون الصين أول دولة لها مركبة تدور في مدار حول المريخ ومركبة للهبوط على سطحه ومركبة جوالة في نفس الوقت في أول مهمة لها. وقال ليو تونغ جيه المتحدث باسم البعثة للصحفيين قبيل الإقلاع إنه ستكون هناك تحديات مع اقتراب المسبار من المريخ.

وأضاف "عندما يصل قرب المريخ سيكون من الضروري جدا خفض السرعة... إذا لم تتم عملية خفض السرعة على نحو صحيح أو كانت دقة الطيران غير كافية فلن يجذب المريخ المسبار"، في إشارة لجاذبية الكوكب للمسبار كي يتسنى له الهبوط على سطحه. وأشار إلى أن المسبار سيدور في مدار المريخ لنحو شهرين ونصف الشهر بحثا عن فرصة لدخول غلافه الجوي والهبوط على نحو سلس. وسيحمل المسبار الصيني عدة أجهزة علمية لاستكشاف الغلاف الجوي للكوكب وسطحه والبحث عن مؤشرات على وجود ماء وثلج.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.