تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوري الإنكليزي لكرة القدم

فرانك لامبارد يتهم كلوب وليفربول بالغرور والكبرياء

فرانك لامبارك مدرب تشيلسي ( على اليمين في الصورة) ويورغن كلوب مدرب ليفربول خلال المباراة الني جمعتهما يوم 22 يوليو تموز 2020
فرانك لامبارك مدرب تشيلسي ( على اليمين في الصورة) ويورغن كلوب مدرب ليفربول خلال المباراة الني جمعتهما يوم 22 يوليو تموز 2020 AFP - GLYN KIRK
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

دافع يورغن كلوب مدرب ليفربول عن فريقه ردا على تصريحات لفرانك لامبارد مدرب تشيلسي اتهم فيها بطل الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بالغرور والكبرياء عقب مشادة بينهما خلال انتصار ليفربول 5-3 يوم الأربعاء 22 يوليو تموز 2020 في ملعب أنفيلد.

إعلان

وفي مؤتمر صحفي قبل مواجهة نيوكاسل يونايتد يوم الأحد في آخر مباراة له في الموسم قال كلوب إن أمام لامبارد الكثير ليتعلمه للسيطرة على أعصابه.

وقال للصحفيين "لا نعرف التكبر والغرور. سيطرت مشاعر المنافسة على فرانك وأقدر وأحترم هذا الأمر. قل ما يحلو لك في هذا الموقف. كان مجرد تنفيس عن المشاعر. جاء من أجل الفوز والتأهل لدوري الأبطال وأحترم هذا كثيرا.

"لكن ما يجب عليه أن يتعلمه أن التحدث عن هذه الأمور بعد المباراة ليس جيدا. إنه مدرب شاب لكن يجب أن يتعلم من هذه المواقف.

"يتعين على أي رياضي أن يطوي الصفحة بعد صفارة نهاية المباراة. لم يفعل ذلك وهو أمر لم يعجبني بصراحة. السبب الوحيد في تعليقي على هذا الموقف انه تحدث عن الواقعة بعد المباراة".

وأبدى لامبارد يوم الجمعة 24 يوليو تموز 2020 أسفه للغة التي استخدمها لكنه برر انفعاله بسبب تصرفات بدلاء ليفربول وجهازه الفني.

وكال كلوب المديح لقائد الفريق جوردان هندرسون بعد اختياره أفضل لاعب في إنجلترا في العام بناء على تصويت أعضاء رابطة كتاب الرياضة.

وقال إن هندرسون نال الجائزة عن "جدارة واستحقاق".

وتابع "أنا فخور جدا بهندرسون فهو يتمتع بشخصية استثنائية. ساعدني منذ اليوم الأول وأحاول أيضا مساعدته. إنه انجاز خاص".

"مرونته هي التي جعلته في المكانة التي يستحقها الآن. السؤال الذي أوجهه لأي لاعب كرة قدم ما الذي يجعلك لاعبا كبيرا؟ الموهبة أمام طريقة تصرفك؟ أعتقد أن هندرسون يمزج بينهما فهو لاعب استثنائي قادر على المنافسة على أعلى المستويات.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.