تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

بعد إحراق العلم التركي: أنقرة تدين رد فعل اليونان على الصلاة في مسجد آيا صوفيا

الاحتفال بذكرى رحيل كمال أتاتورك في أنقرة يوم 10 نوفمبر 2016 ( رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

أدانت وزارة الخارجية التركية يوم السبت 25 يوليو 2020 بيانات أدلى بها مسؤولون يونانيون وإحراق العلم التركي في اليونان احتجاجا على أول صلاة يؤديها المسلمون في آيا صوفيا بإسطنبول منذ أكثر من تسعة عقود.

إعلان

وقال المتحدث باسم الخارجية حامي أقصوي في بيان مكتوب "أظهرت اليونان مجددا عداءها للإسلام ولتركيا بذريعة رد الفعل على افتتاح مسجد آيا صوفيا للصلاة".

وكان الانتقاد اليوناني لتحويل آيا صوفيا إلى مسجد بعد أن ظل متحفا على مدى عقود شديدا على نحو أبرز توتر العلاقات بين البلدين.

ودقت أجراس الكنائس في أنحاء اليونان أمس الجمعة بينما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤدي الصلاة ضمن حشود المصلين بالموقع. ووجه رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس رسالة بمناسبة مرور 46 عاما على استعادة الديمقراطية في البلاد وصف فيها تركيا بأنها "مثيرة للقلاقل" واعتبر تحويل آيا صوفيا لمسجد "استهانة بحضارة القرن الحادي والعشرين".

وكان أداء صلاة الجمعة في آيا صوفيا أمس بمثابة تحقيق لحلم أردوغان بعودة المسلمين للصلاة في الموقع التاريخي الذي يعتبره اليونانيون محوريا في عقيدتهم الأرثوذكسية.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها تدين بقوة البيانات العدائية التي أدلى بها أعضاء بحكومة اليونان وبرلمانها لإثارة الجماهير وإحراق العلم التركي في مدينة سالونيك.

وأضافت الوزارة أن افتتاح آيا صوفيا للصلاة يتفق مع إرادة الشعب التركي وأنه موقع تركي مثله مثل كل المواقع الثقافية بالبلاد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.