تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البرتغال

أكثر من 700 رجل إطفاء يكافحون حريق غابات ضخما في وسط البرتغال

صورة رمزية - حرائق في إحد غابات
صورة رمزية - حرائق في إحد غابات Pixabay
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دقائق

يكافح ما يزيد على 700 من رجال الإطفاء يوم الأحد 26 يوليو 2020 حريق غابات ضخما في وسط البرتغال، لكن الرياح القوية تعرقل جهود إطفائه.

إعلان

واندلع حريق الغابات في بلدية أوليروس بعد ظهر يوم السبت 25 يوليو لكنه استمر وامتد الآن إلى بلديّتين مجاورتين وأدى بالفعل إلى إصدار أوامر إخلاء للعديد من الناس كإجراء احترازي.

ولقى رجل إطفاء عمره 21 عاما حتفه في حادث طريق مساء السبت أثناء

مكافحة الحريق في حين أصيب ستة آخرون.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا في بيان "أود أن أرسل كلمة تضامن وتشجيع وشكر لرجال الإطفاء... على العمل الذي يقومون به من أجل البرتغال ولنا جميعا".

وهذا الحريق صغير مقارنة بذلك الذي ضرب المنطقة في يونيو حزيران 2017 فأدى لمقتل 66 شخصا وإصابة ما يزيد على  250.

وتظهر بيانات الاتحاد الأوروبي أن البرتغال واحدة من الدول الأوروبية الأكثر تضررا بسبب الحرائق كل عام.

وأحد الأسباب الأساسية لحرائق الغابات المتكررة فيها هو أن أجزاء من المناطق الداخلية في البلاد مهجورة بعد أن غادرها سكانها للعيش في المدن أو في الخارج، في حين يجري تجاهل مهمة إزالة الأشجار والشجيرات، الأمر الذي يزيد من مخاطر نشوب الحرائق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.