تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صراع إيرباص وبوينغ: لعبة شد الحبال الجمركية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي

طائرة إيرباص A380
طائرة إيرباص A380 © فليكر (Todd Lappin)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

أكدت الولايات المتحدة خلال اجتماع في منظمة التجارة العالمية الأربعاء 07/29 أنها لم تبلغ بتفاصيل اقتراح "إيرباص" وليست قادرة على التحقق من "جدية" المجموعة الأوروبية للصناعات الجوية، حسبما أعلن مصدر قريب من الملف.

إعلان

وقال هذا المصدر بعد اجتماع لهيئة تسوية النزاعات في المنظمة "نظرا لنقص تفاصيل (الاقتراح) قالت الولايات المتحدة إنها لا تستطيع التحقق من جدية التأكيد أن هذا الاقتراح يسمح بتسوية الخلاف برمته".

وكانت مجموعة الصناعات الجوية الأوروبية تقدمت الجمعة باقتراح يهدف إلى تسوية نزاع قديم جدا مع منافستها الأميركية بوينغ، يفترض بحسب الاتحاد الأوروبي أن يدفع الولايات المتحدة إلى رفع "فوري" للإجراءات الانتقامية التجارية التي تقررت على أساسه.

وقال المفوض الأوروبي للتجارة فيل هوغان الجمعة إن "الرسوم الجمركية غير المبررة على المنتجات الأوروبية غير مقبولة"، داعيا الولايات المتحدة إلى رفعها "فورا" بعد إعلان إيرباص.

وتتواجه المجموعتان الأميركية بوينغ والأوروبية إيرباص منذ تشرين الأول/أكتوبر 2004 أمام منظمة التجارة العالمية. والسبب هو المساعدات الحكومية التي تدفع للمجموعتين التي يعتبرها كل طرف غير قانونية. وهذا الخلاف هو أطول وأكثر نزاع تجاري تعقيدا تعالجه منظمة التجارة العالمية.

وأعلنت إيرباص الجمعة أنها "ستمتثل بالكامل" لقواعد المنظمة. وعمليا، تفاهمت المجموعة الأوروبية مع الحكومتين الفرنسية والاسبانية لدفع فوائد أكبر على السلف التي يجب تسديدها ووافقت عليها باريس ومدريد عند إطلاق برنامج طائرات الرحلات الطويلة ايه350. ونظام السلف التي يجب إعادتها، يسمح بالحد من المخاطر المالية التي يخوضها الصناعيون عند البدء بتنفيذ مشاريع واسعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.