تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرانس 24 تطالب السلطات الجزائرية بإطلاق سراح آيت قاسي ورحموني

مقر مجموعة فرانس ميديا موند
مقر مجموعة فرانس ميديا موند © FMM
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

أصدرت إدارة مجموعة فرانس ميديا موند وقناة فرانس 24 تصريحا، يوم الأربعاء 29/7، حول توقيف الصحفي منصف آيت قاسي والمنتج رمضان رحموني في الجزائر، وطالبت القناة السلطات الجزائرية بإطلاق سراحهما، مؤكدة على دعمها للزميلين الموقفين

إعلان

"تعمل إدارة مجموعة FMM وقناة فرانس 24 بصورة دؤوبة منذ مساء الأمس وطوال الليل من أجل إطلاق سراح منصف آيت قاسي والمنتج رمضان رحموني، الذي تولى الإدارة الفنية للحديث الذي أجريناه مع الرئيس الجزائري في الرابع من يوليو / تموز.

ونقدم كل دعمنا للزملاء الموقوفين بدون حق.

تم الاتصال بالسلطات الجزائرية منذ مساء الأمس، وتوفير الدفاع القانوني للموقوفين، كما تم الاتصال بوزارة الخارجية الفرنسية وخلية الأزمة الخاصة بها، ونقلنا كافة التطورات خلال المساء وطوال الليلة الماضية.

ننابع تطورات الوضع عن كثب وسنعلمكم بأي تطور للوضع، ونأمل أن يكون إيجابيا خلال الساعات المقبلة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.