تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا تكرم المحاربين المسلمين في مناسبة استثنائية

وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان خلال حفل تكريم وتخليد لذاكرة للمقاتلين المسلمين الذين ماتوا من أجل فرنسا يوم 29 يوليو تموز 2020
وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان خلال حفل تكريم وتخليد لذاكرة للمقاتلين المسلمين الذين ماتوا من أجل فرنسا يوم 29 يوليو تموز 2020 AFP - JEAN-CHRISTOPHE VERHAEGEN
نص : فائزة مصطفى
2 دقائق

شارك وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الأربعاء 29 يوليو تموز في حفل تكريم وتخليد ذاكرة للمقاتلين المسلمين الذين ماتوا من أجل فرنسا، في منطقة دومون شمال غرب البلاد، ورافقته في المراسم جونيفياف داريوسيك، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالذاكرة والمحاربين القدامى، وكذلك محمد موساوي، رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية. الوزير اعتبر هؤلاء المقاتلين مثلا يحتذى به الفرنسيون باختلاف أصولهم وأعراقهم.

إعلان

قرب النصب التذكاري في "فاردان" التي كانت مسرحا لمعركة دامية في العام 1916 ضد القوات الألمانية، وقف وزير الداخلية جيرالد دارمانان ومرافقوه أمام قبور محاربين المسلمين الذين دافعوا عن فرنسا إلى جانب  أكثر من 16 ألف مقاتل ماتوا في سبيل تحرير البلاد.

رغم الحضور القليل والمرسم الخجولة بسبب الظروف التي فرضها وباء كورونا، أبرزت الوقفة تكريمية مدى تضحيات هؤلاء، وضرورة تخليد ذكراهم، وأظهرت أن الجيش الفرنسي بعد مرور أكثر من مائة عام على معركة "Verdun"، يضم دوما فرنسيين بمختلف دياناتهم وأعراقهم..إلخ. كما استحضر وزير الداخلية ذاكرة جده موسى واكيد الذي قاتل خلال الحرب العالمية الثانية، واستغل الفرصة أيضا ليذكر بقيم الجمهورية والعلمانية والعيش المشترك، حيث قال: " أريد أن أذكر أحفاد هؤلاء المقاتلين وكل المسلمين في بلادنا، وأذكركم أنتم جميعا، بأن هؤلاء الرجال هم أبطال ومعلم لجميع الفرنسيين. أذكر شبابنا الذي يفقد في عدة مرات معنى الأمور، شبابنا الذي قد يعتقد بأن لا مكان لهم في الجمهورية، كلَ النساء والرجال السياسيين الذين يستغلون أحيانا رفض الأخر بنسيانهم لتاريخ فرنسا. انه من المهم جدا أن نبدأ المسيرة عن طريق هذا النموذج الفرنسي".

من جهته، أثار رئيس المجلس الفرنسي للديان الإسلامية محمد موسوي أيضا ظاهرة الإرهاب وتنامي خطابات الكراهية ضد المسلمين، وذكر بأن الغالبية العظمى من المسلمين في فرنسا يريدون ممارسة دينهم في سلام، بدلا من أن يكون تحت المجهر ومثار نقاش لدى الرأي العام بين الحين والآخر.

 

 

  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.