الولايات المتحدة

"ايلون ماسك" ونظرية بناء الأهرامات من قبل كائنات فضائية

ايلون ماسك
ايلون ماسك © تويتر

شغل رجل الأعمال الأمريكي من اصول جنوب-افريقية ومؤسس شركة "تسلا" و"سبيس اكس" ايلون ماسك وسائل الإعلام بعد نجاح مركبة "كرو دراغون" التابعة لـ "سبيس اكس" بالهبوط يوم الأحد 02 أغسطس 2020 في خليج المكسيك. الا أنّه قبل يومين على نجاح هذه المهمة الفضائية، اثار ماسك جدلاً على وسائل التواصل الاجتماعي بتأكيده أنّ بناء الاهرامات في مصر تمّ على يد كائنات فضائية. تصريح ماسك المثير للجدل جاء عبر جملة مقتضبة نشرها عبر موقع تويتر.

إعلان

ولكن امام تزايد الانتقادات التي طالته بعد نشره لهذه الرسالة، عاد ماسك ليتراجع عن تأييده لهذه النظرية كاتباً ما يلي: " كان رمسيس الثاني رائعاً". كذلك اضاف ماسك أنّ الهرم الاكبر في مصر كان لـ 3800 سنة أكبر بناء صنعه البشر مرفقاً ذلك برابط لصفحة ويكيبيديا حول بناء الأهرام على يد الفراعنة.

انتقادات رسمية وعلمية

إلاّ أنّ تراجع ماسك عن موقفه لم يكن كافياً لوقف ردود الفعل المنتقدة وبخاصة في مصر. وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط، استخدمت منصة تويتر للرد على ماسك داعيتاً اياه لاكتشاف المزيد من الكتابات حول كيفية بناء الأهرامات والمقابر الفرعونية ولزيارة مصر. أمّا عالم الآثار المصرية زاهي حواس فاعتبر أنّ " الأدلة الأثرية والتاريخية واللغوية تثبت أنّ بناة الاهرام هم المصريين، وأنّ الملك رمسيس الثاني شرقاوي من الدلتا، وعائلته عاشت في "بر رعمسو" بقناطير الحالية." وأضاف حواس أن ماسك بتصريحاته يبحث عن الشهرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم