تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

مواد "مصادرة وشديدة الانفجار" قد تكون وراء حادث ميناء بيروت

قوات الأمن اللبنانية في موقع الانفجار يوم 4 أغسطس آب 2020
قوات الأمن اللبنانية في موقع الانفجار يوم 4 أغسطس آب 2020 AFP - STR
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

رجح المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم مساء الثلاثاء 4 أغسطس آب 2020 أن يكون الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت عصرا ناجماً عن مواد "مصادرة وشديدة الانفجار".

إعلان

وقال إبراهيم للصحافيين خلال تفقده المكان "يبدو أن هناك مخزنا لمواد مصادرة منذ سنوات وهي شديدة الانفجار"، مشدداً على ضرورة انتظار نتيجة التحقيقات.

   ووقع الانفجار عند الساعة السادسة عصراً، وهز العاصمة بالكامل وطالت أضراره كافة أحيائها حيث تساقط الزجاج في عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. كما افاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار أيضا.

   وتحدثت الوكالة الوطنية للإعلام عن "سقوط عدد من الشهداء والجرحى" جراء الانفجار، بينما لا تزال فرق الاسعاف تقصد مكان وقوعه فيما تعمل فرق الاطفاء على اخماد الحريق المتواصل في المرفأ.

   وأفاد رئيس الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة "المؤسسة اللبنانية للارسال" عن "مئات الجرحى" وقال "هناك أيضا ضحايا".

   وأفادت مراسلة فرانس برس أن أضرارا هائلة طالت مرفأ بيروت، وتحطمت شبابيك أحدى المباني الرئيسية وطارت منها الملفات إلى الخارج، وانتشر الركام في كل حدب وصوب ودمرت مستودعات بالكامل.

   وقال احدى موظفي الجمارك هناك لفرانس برس "دمرت أربعة إلى خمسة عنابر على الأقل بكامل ما تحويه من بضائع".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.