تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

استقالة الحكومة اللبنانية ورئيس الوزراء سيحملها إلى الرئيس ميشال عون

رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب
رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب AFP - -
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

من المنتظر أن يعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب مساء الإثنين 10 أغسطس 2020 استقالة حكومته بعد أيام على وقوع انفجار مدمر في مرفأ بيروت. ولقد اتخذ القرار خلال جلسة لمجلس الوزراء انتهت عصر الاثنين، ووصفت بـ "العاصفة"..

إعلان

وقالت وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان إن دياب "يتجه نحو إعلان الاستقالة" وسيتوجه إلى قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون.

   وأوضحت أن "الجزء الأكبر من الوزراء طالب بالاستقالة" خلال الجلسة، مضيفة "طالبت منذ اليوم الأول باستقالة الحكومة جراء ما حصل على أن تكون استقالة جماعية وليس فردية".

   وأكد وزير فضل عدم الكشف عن اسمه، فضلاً عن مصدر حكومي مقرب من دياب، الأمر.

   وسيلقي دياب كلمة يتوجه فيها الى إللبنانيين عند الساعة السابعة والنصف مساء (16,30 ت غ) يعلن فيها الاستقالة، وفق المصدر الوزاري.

   وكان أربعة وزراء قد أعلنوا منذ الأحد استقالاتهم من مناصبهم أمام هول انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 160 شخصاً وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين. وذكرت تقارير إعلامية أن وزراء آخرين كانوا مصمّمين على الاستقالة، ما شكل ضغطاً على دياب.

   وتتألف الحكومة من عشرين وزيرا. وبموجب القانون، لا بدّ من استقالة أكثر من ثلث أعضائها لتسقط حكماً.

   وكان يفترض أن تكون هذه الحكومة تكنوقراطية تعمل على معالجة مشاكل اللبنانيين لا سيما الاقتصادية والمعيشية، لكن من الواضح أن القرار فيها يخضع للقوى السياسية النافذة في البلاد، وعلى رأسها تيار عون وحليفه حزب الله.

   ودعا دياب السبت الى إجراء انتخابات نيابية مبكرة لإخراج البلاد من "أزمتها البنيوية".

   وارتفع عدد النواب الذين تقدموا باستقالاتهم بعد الانفجار إلى تسعة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.