تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صفحة فرنسا

فرنسا: ارتفاع مؤشر انتشار فيروس كورونا، والمتطرفون يتاجرون بصور ضحايا "النيجر"

حطام السيارة التي قُتل فيها ستة فرنسيين من العاملين في الإغاثة ومرشدهم المحلي والسائق على يد مسلحين مجهولين كانوا يركبون دراجات نارية في منطقة جنوب غرب النيجر
حطام السيارة التي قُتل فيها ستة فرنسيين من العاملين في الإغاثة ومرشدهم المحلي والسائق على يد مسلحين مجهولين كانوا يركبون دراجات نارية في منطقة جنوب غرب النيجر AFP - BOUREIMA HAMA
نص : فائزة مصطفى
5 دقائق

في صفحة أخبار فرنسا ليوم الأربعاء 12 أغسطس 2020، نرصد  مستجدات الأزمة الصحية التي مازال يثيرها الوباء، إلى جانب ظاهرة التقلبات المناخية، وتداعيات مقتل العاملين في مجال الإغاثة بالنيجر.

إعلان

تحذير من موجة جديدة لفيروس كورونا

تم رصد نحو 1400 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الماضية، كما تم إسعاف أكثر من 190 مريضا في مصلحة العناية المركزة بالمستشفيات، هذه المستجدات دفعت بالسلطات الفرنسية إلى رفع وتيرة تحذير المواطنين من خطر العدوى، حيث انتقد رئيس الحكومة جون كاستيكس، خلال زيارته للمستشفى الجامعي بمونبلييه الثلاثاء 11 أغسطس 2020، قلة يقظة المواطنين وعدم احترامهم للإجراءات الصحية وغياب التضامن بينهم لمواجهة الوباء، مؤكدا وجود أكثر 204 ألف حالة إصابة في البلاد حاليا.

واستقر مؤشر انتشار العدوى عند 4.4 بالمائة خلال الفترة الممتدة من السادس الى إلى 12 يوليو تموز الماضي ليرتفع إلى 16.7 بالمائة من 3 إلى 9 من هذا الشهر. وهذا ما يثير الكثير من القلق خاصة في العاصمة باريس، إذ قال البروفيسور برونو ماغاربان رئيسُ وحدة العناية المركزة في مستشفى لاريبواسيار لقناة بي أف أم: "في الواقع، الأرقام المسجلة تخفي وجود مجموعة تثير القلق، تتعلق بالمصابين الجدد بفيروس كورونا الذين تستقبلهم مصلحة العناية المركزة بالمستشفيات، وهؤلاء هم من يكشفون عن مدى ارتفاع نسبة الإصابات بالعدوى، ففي مستشفيات باريس وضواحيها مثلا، لدينا حاليا نحو سبعين مريضا يعانون من أزمات صحية معقدة بسبب فيروس كورونا، لكن قبل نحو شهر إلى شهر ونصف فقط لم نسجل أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا".

وعلى حد تعبير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع مجلس الدفاع، فإن الوباء لم يأخذ إجازة. إذ يواصل الفيروس انتشاره في كامل أنحاء البلاد، وعليه صنفت 18 منطقة في الدائرة الشبه خطرة، وثلاث مناطق أخرى في الدائرة أكثر تهديدا من خطر العدوى.

جمعية ضحايا الإرهاب تدين نشر صور الضحايا الذين قتلوا في النيجر

حسب رئيس الجمعية، غيوم جونوا دي سان مارك، فإن صور العاملين في المجال الإنساني من منظمة "آكتيد" غير الحكومية والذي قتلوا في النيجر، قد تم نشر صورهم في مواقع إلكترونية داخل هذا البلد، ثم تم تداول هذه الصور على شبكة التواصل الاجتماعي عبر حسابات يديرها أنصار اليمين المتطرف والحركات الجهادية.

وأعلنت الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب عن نيتها في تقديم شكوى لدى مصالح الأمن ضد مجهول، لمعاقبة من التقط هذه الصور ومن يبثها ومن يتناقلها. واعتبر رئيس الجمعية نشر صور الضحايا مخضبين بالدماء هو صادم لعائلاتهم، بالإضافة الى استخدام هذه الصور بهدف التحريض ونشر الكراهية.

وجاء إعلان الجمعية على هامش الندوة التي جمعت عائلات الضحايا في مقر وزارة الخارجية بباريس الثلاثاء.

وقد قتلت جماعة مسلحة الأحد الماضي ستة من العاملين في الإغاثة من منظمة "آكتيد" غير الحكومية، بالإضافة إلى سائقهم ومرشدهم النيجيريين خلال رحلة سياحية على مسافة 60 كيلومترا جنوب شرق العاصمة نيامي.

 

بعد طقس شديد الحرارة، العواصف تهدد العاصمة باريس

47 منطقة في إيل دوفرانس أي باريس وضواحيها تم وضعها ضمن الدائرة الحمراء من قبل مصلحة الأرصاد الجوية للتأهب لأي كوارث قد تنجم عن عواصف شديدة في الأيام القادمة، يأتي هذا بعد أسبوع ملتهب سجلت فيه درجاتُ حرارة قياسية، أدت الى إعلان حالة الطوارئ في ثلاث عشرة منطقة خاصة في شمال وغرب البلاد. ولن يغادر الطقس الحار إلا وتحل بعده بدء من الخميس 13 أغسطس الأمطار عنيفة مع تساقط للبرد وهبوب رياح قوية ونشاط مستمر للبرق خاصة في العاصمة باريس وغرب البلاد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.