تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

العراق: الحشد الشعبي يلمح إلى التدخل في مواجهة سلوك تركيا

عناصر من الحشد الشعبي في تلعفر بالعراق
عناصر من الحشد الشعبي في تلعفر بالعراق © أ ف ب
نص : باسل محمد - بغداد
3 دقائق

 قال زعيم جماعة العصائب قيس الخزعلي وهو من فصائل الحشد الشعبي المتشددة في العراق ، يوم الأربعاء 12 أغسطس 2020، إن على الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي أن تتبع طرقاً أخرى إذا فشلت الطرق السلمية في وقف التدخل العسكري التركي في شمال البلاد . تصريحات الخزعلي تضمنت إشارات قوية بأن فصائل الحشد الشعبي يمكنها أن تلعب دوراً في ذلك.

إعلان

وتزامن تصريح الخزعلي مع موقف ائتلاف الفتح برئاسة هادي العامري وهو من أهم زعماء الحشد الشعبي دعا فيه صراحة الى دور لفصائل الحشد الشعبي في ما سماه الموقف، والمحافظة والدفاع عن سيادة البلاد في وجه الانتهاكات التركية التي أدت يوم الثلاثاء 11 اغسطس الى مقتل ضابطين كبيرين من حرس الحدود العراقي .

سيناريو الاستعانة بقوات الحشد الشعبي في شمال العراق تبدو مسألة معقدة لاعتبارات تتعلق بسياسة الكاظمي أولاً الذي سعى طيلة الأشهر الثلاثة السابقة الى التقليل من نفوذ الحشد الشعبي داخل الدولة العراقية، وأيضاً إلى موقف الحكومة في إقليم كردستان برئاسة مسرور بارزاني الذي يعارض بشدة دخول قوات حشد شعبي الى شمال البلاد بحجة مواجهة التواجد العسكري التركي .

فصائل الحشد الشعبي العراقية التي تربطها صلات وثيقة بإيران لن تكون مخيرة في مواجهة انقرة اذا كان الموقف الإيراني يعمل في اتجاه سياسي آخر، بمعنى أن الإيرانيين لن يسمحوا للحشد بخلق صراع  مباشر مع الأتراك .

و تشير كل المؤشرات في بغداد إلى أن الموقف العراقي الرسمي لن يتعدى ردود الفعل الدبلوماسية رغم مساعي بعض القوى الشيعية الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع أنقرة أو الطلب من السفير التركي، مغادرة البلاد .

تقارير سياسية عراقية قالت إن تصريحات المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول، عندما توعد الأتراك بأن المس بالدم العراقي لن يذهب دون عقاب، ربما تعني استعمال أساليب غير سلمية. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.