تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الحكومة الفرنسية تحذر من تزايد العدوى بكورونا في باريس ومرسيليا

عودة الحياة تدريجيا إلى فرنسا في شارع الشان زليزيه بباريس يو م 11 مايو 2020
عودة الحياة تدريجيا إلى فرنسا في شارع الشان زليزيه بباريس يو م 11 مايو 2020 AFP - ERIC PIERMONT
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

حذرت الحكومة الفرنسية يوم الجمعة 14 أغسطس 2020 من تزايد خطر انتشار فيروس كورونا في العاصمة باريس ومدينة مرسيليا والمنطقة المحيطة بها ومنحت الإدارات المحلية سلطات فرض قيود على النطاق المحلي لاحتواء تفشي المرض.

إعلان

يأتي هذا الإعلان، الذي ورد في مرسوم حكومي، بعد زيادة حادة في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في فرنسا على مدى الأسبوعين الماضيين.

وأعلنت فرنسا أمس الخميس تسجيل ما يربو على 2500 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 لليوم الثاني على التوالي وهي مستويات لم تحدث منذ منتصف أبريل نيسان أثناء تطبيق إجراءات عزل عام كانت ضمن الأشد في أوروبا.

ويعطي المرسوم السلطات المحلية في باريس ومنطقة روش دو رون سلطة الحد من حركة السكان والمركبات وفرض قيود على النقل العام والسفر جوا وتقليص دخول المباني العامة وإغلاق المطاعم والحانات وغيرها من المنشآت.

وجعلت باريس ومرسيليا في الأيام الماضية بالفعل وضع الكمامات إجباريا في المناطق العامة المزدحمة.

وأعلنت بريطانيا في وقت متأخر أمس الخميس أنها ستفرض حجرا صحيا مدته 14 يوما على جميع الوافدين من فرنسا اعتبارا من غد السبت بسبب ارتفاع معدلات العدوى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.