تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

حفتر يعيد فتح موانئ النفط الليبية المغلقة لإمداد محطات الكهرباء بالوقود

القائد العسكري الليبي خليفة حفتر في باريس يوم 29 مايو أيار 2018. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز
القائد العسكري الليبي خليفة حفتر في باريس يوم 29 مايو أيار 2018. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز القائد العسكري الليبي خليفة حفتر في باريس يوم 29 مايو أيار 2018. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، إعادة فتح الحقول والموانئ النفطية المغلقة منذ شهور وذلك بشكل خاص بهدف إمداد محطات الكهرباء بالوقود.

إعلان

وأعلن اللواء ناجي المغربي الضابط الموالي للمشير حفتر وآمر حرس المنشآت النفطية في شرق البلاد مساء الثلاثاء 18 أغسطس 2020 في بيان أن "لا مانع من فتح الموانئ النفطية للتصرف في النفط الخام المخزن في مرافئ النفط لإتاحة الفرصة لتوفير الغاز المطلوب لتشغيل المحطات الكهربائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطن" الذي يعاني من انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.

وفقدت الشبكة العامة للكهرباء في مناطق شرق ليبيا مقدار 500 ميغاوات من إمدادات الكهرباء بسبب النقص في إمداد مختلف المحطات بالغاز والوقود الخفيف، ما تسبب في رفع ساعات طرح الأحمال وانقطاع التيار الكهربائي على مختلف مدن ومناطق شرق ليبيا ووسطها.

وأكد المغربي أن قرار الاستئناف الذي جاء "بناء على تعليمات المشير خليفة حفتر" ينحصر في استثمار المشتقات النفطية المخزنة لتشغيل محطات الكهرباء و"المحافظة على البنية التحتية للموانئ وكذلك المعدات والمنشآت القائمة من خزانات وأنابيب النفط".

وأغلق موالون لحفتر منذ 17 كانون الثاني/يناير مواقع إنتاج النفط وأبرز موانئ تصديره في البلاد، وطالبوا بتوزيع أكثر عدلا لموارد المحروقات التي تديرها حكومة الوفاق الوطني.

ودخلت ليبيا، التي تمتلك أكبر احتياطات للنفط في إفريقيا، في حالة من الفوضى المدمرة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي إثر انتفاضة في العام 2011.

وتشهد البلاد نزاعا داميا منذ 2015، بين قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي من جهة، والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الامم المتحدة ومقرّها طرابلس من جهة أخرى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.