تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تاريخ

في 5 نقاط: من هو تروتسكي صاحب نظرية "الثورة الدائمة" الذي اغتاله ستالين في مكسيكو قبل 80 عاما؟

تروتكسي
تروتكسي © تويتر
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

اغتيل ليون تروتسكي، أحد أهم قادة الثورة الروسية التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر 1917 ، بأمر من عدوه جوزيف ستالين في مدينة مكسيكو قبل ثمانين عاما، في 20 آب/أغسطس 1940.

إعلان

في ما يلي خمس نقاط تلخص حياة واضع نظرية "الثورة الدائمة" طوال حياته كمهاجر سياسي أثار إعجاب عدد كبير من المناضلين والمثقفين.

اسم مستعار من سجان

كافح ليف ديفيدوفيتش برونستين الذي ولد في جنوب أوكرانيا في 07 تشرين الثاني/نوفمبر 1879، في صفوف الثورة خلال دراسته في مدينة أوديسا، فتم توقيفه ونفيه إلى سيبيريا. وقد ترك وراءه زوجة وطفلين.

وفر في 1902 من سيبيريا ولجأ إل لندن حاملا جواز سفر مزورا باسم تروتسكي، كنية أحد سجانيه السابقين في أوديسا.

في العاصمة البريطانية التقى منفيا آخر هو فلاديمير إيليتش أوليانوف المعروف باسم لينين، وكان ماركسيا مثله. وكان على خلاف معه في البداية، قبل أن يلتحق بالبلاشفة ويقود مع لينين ثورة أكتوبر 1917 في روسيا.

 حياة في المنفى

عاش تروتسكي في عدد من الدول الأوروبية وفي أميركا الشمالية خلال سنوات نفيه. بعد لندن، انتقل إلى ميونيخ ثم جنيف مع رفيقته الجديدة ناتاليا سيدوفا التي التقاها في باريس وأصبحت زوجته الثانية.

عندما عاد إلى روسيا في 1905 خلال الثورة الأولى، تولى رئاسة مجلس السوفيات في سان بطرسبورغ. وقد أوقف مجددا وحكم عليه بالنفي إلى سيبيريا مدى الحياة.

فر تروتسكي مجددا ولجأ إلى فيينا فزوريخ وباريس ثم الولايات المتحدة التي التحق منها بالثورة الروسية في 1917.

وبعد إقصائه عن السلطة بقرار من منافسه جوزف ستالين بعد وفاة لينين في 1924، ونفيه من الاتحاد السوفياتي في 1929، ذهب إلى تركيا وفرنسا والنروج قبل أن يلجأ إلى المكسيك حيث اغتيل في الستين من عمره.

 مؤسس الجيش الأحمر

في السنوات التي تلت الثورة وبينما كانت الحرب الأهلية مستعرة بين البلاشفة "الحمر" و"البيض" أي معارضي النظام الجديد، اصبح تروتسكي مفوضا للحرب وأنشأ الجيش الأحمر ونظمه. وخلال أقل من ثلاث سنوات أصبح هذا الجيش يضم خمسة ملايين رجل بينما لم يكن عديد الحرس الأحمر يتجاوز في البداية بضعة آلاف من المتطوعين.

وتمكن تروتسكي من تعبئة جنوده وقطع بقطار مصفح آلاف الكيلومترات في البلاد الشاسعة، مستخدما مواهبه الخطابية لإثارة حماسة الجنود بدون أن يتردد في إعدام الفارين والمعارضين رميا بالرصاص.

"ثورة دائمة وعالمية"

كان ستالين يريد إقامة "اشتراكية في بلد واحد" لكن تروتسكي كان يدعو إلى "ثورة دائمة وعالمية".

وقد اسس "الأممية الرابعة" في 1938 بالقرب من باريس لتلي الأممية الثالثة المرتبطة بموسكو. وكان الهدف وجود "حزب عالمي للثورة الاشتراكية" وفي للينين، ونشر الثورة.

وأعلنت أحزاب ومجموعات عديدة في العالم تبنيها المبادئ التروتسكية في العقود التي تلت.

اغتيل بمنجل جليدي

عندما لجأ تروتسكي إلى المكسيك في 1937 كانت حملات التطهير الستالينية قد بدأت. في 24 ايار/مايو 1940 نجا من محاولة اغتيال عندما فتح كوماندوس النار على منزله في مكسيكو حيث كان يعيش مع زوجته ناتاليا وحفيده إستبان بولكو.

بعد ثلاثة أشهر، مساء 20 آب/أغسطس، استقبل تروتسكي الناشط الشيوعي الاسباني رامون ميركادير الذي نجح في كسب ثقة المحيطين به، بحجة الحصول على مساعدته في تصحيح مقال كتبه. وبينما كان تروتسكي منكبا على مكتبه يقرأ المقال ضربه ميركادير بمنجل جليدي كان قد أخفاه في معطفه، على رأسه.

توفي تروتسكي في اليوم التالي في أحد مستشفيات العاصمة المكسيكية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.