تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ما هي القطع العسكرية التي نشرتها فرنسا شرق المتوسط وستشارك في تدريبات مع اليونان؟

حاملة الطائرات النووية الفرنسية "شارل ديغول"
حاملة الطائرات النووية الفرنسية "شارل ديغول" © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
5 دقائق

نشرت فرنسا في 13 آب 2020 قوات عسكرية بحرية وجوية في شرق المتوسط لتعزيز وجودها العسكري هناك وعادت ونشرت قوات جديدة مؤخراً في إطار التحضير لتدريبات مشتركة مع اليونان وقبرص وإيطاليا، في ظل زيادة التوترات في المنطقة بعد القرارات التركية بالتنقيب عن الغاز والنفط في مجال بحري تقول اليونان أنه ينتمي إلى مجالها ومنطقتها الاقتصادية الخالصة. فما هي القطع العسكرية التي نشرها الجيش الفرنسي هناك؟

إعلان

حاملة طائرات هليكوبتر Tonnerre

هي حاملة مروحيات برمائية من طراز ميسترال تابعة للبحرية الفرنسية تؤمن القيام بمهام بحرية وبرية في الوقت نفسه ويمكنها نقل وإنزال الجنود والمعدات كالذخيرة والدبابات. يمكن دمجها إما في مجموعة حاملة الطائرات الفرنسية، أو في قوة رد فعل تابعة لحلف شمال الأطلسي أو في بعثات حفظ السلام بموجب تفويض من الأمم المتحدة أو في إطار معاهدات الاتحاد الأوروبي. وضعت الحاملة Tonnerre في الخدمة عام 2007 ويمكنها حمل المئات من جنود البحرية والغواصين وغيرها. يبلغ طولها 199 متراً وتتميز بنظامين للصواريخ أرض-جو ومدفعين و4 رشاشات، ويمكنها العمل في نطاق يتراوح بين 10 ألاف و20 ألف ميل كما أنها قادرة على حمل ونقل 16 مروحية.

حاملة طائرات هليكوبتر Tonnerre تابعة للبحرية الفرنسية
حاملة طائرات هليكوبتر Tonnerre تابعة للبحرية الفرنسية © أ ف ب

الفرقاطة La Fayette

تعتبر هذه الفرقاطة الأولى من نوعها من فئة La Fayette التابعة للبحرية الفرنسية في سلسلة تضم خمس قطع أخرى. وهي "سفينة شبح" تستعمل تقنية التخفي عن طريق تصميم الهيكل الخارجي بطريقة تجنبها الرصد عبر الكشافات والأشعة تحت الحمراء والسونار أو الرصد البصري. أطلقت عام 1992 ووضعت نهائياً في خدمة الجيش الفرنسي عام 1996، وتحمل على متنها 153 من العناصر. يبلغ طولها 125 متراً وتتحرك بسرعة 25 عقدة مائية ومسلحة بثمانية صواريخ وبنظام صواريخ إضافية وكذلك بمدفع من عيار 100 ملم ومدفعين من عيارات أقل. تحمل على متنها مروحية من طراز "بانتر" وتتمركز عادة في قاعدة طولون العسكرية البحرية.

الفرقاطة La Fayette تابعة للبحرية الفرنسية
الفرقاطة La Fayette تابعة للبحرية الفرنسية © فليكر (BuquesdeGuerra.com)

5 مقاتلات من طراز "رافال"

المقاتلة الفرنسية الأشهر والأكثر حداثة وهي طائرة حربية متعددة المهام تم تطويرها للقوات البحرية والجوية الفرنسية وتسليمها في عام 2001 ودخلت الخدمة في عام 2002. في نهاية السبعينيات، أعربت القوات المسلحة الفرنسية عن الحاجة إلى طائرة مقاتلة جديدة متعددة الأغراض كان من المخطط تطويرها مع ألمانيا الغربية والمملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا. لكن الاحتياجات المختلفة لهذه البلدان، لا سيما حاجة فرنسا إلى مقاتلة حديثة قادرة على العمل من حاملة طائرات، دفعت باريس إلى الابتعاد عن شركائها في عام 1985 وإنتاج مقاتلتها الخاصة عبر برنامج تسلح بلغت كلفته الإجمالية 46.4 مليار يورو. تحتوي الطائرة على جناح دلتا مثلث وأدوات تحكم كهربائية وتستخدم عناصر التخفي السلبي والنشط وهي مجهزة برادار مسح إلكتروني واثنين من المحركات تمنحها التفوق الجوي وتستخدم صواريخ جو - جو في القصف التكتيكي وقنابل موجهة بالليزر وصواريخ كروز وصواريخ مضادة للسفن، وقادرة على حمل صواريخ نووية.

مقاتلات "رافال" تابعة للبحرية الفرنسية
مقاتلات "رافال" تابعة للبحرية الفرنسية © أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.