تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنقرة: اليونان ترتكب أعمال "قرصنة" وتحاول تسليح جزيرة منزوعة السلاح قرب سواحلنا

سفينة تركية في البحر الأبيض المتوسط
سفينة تركية في البحر الأبيض المتوسط © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اتهمت تركيا اليونان الاثنين بارتكاب أعمال "قرصنة" بعد محاولة "تسليح" جزيرة منزوعة السلاح تقع قرب الساحل التركي وتعتبر في صلب التوتر الحالي في شرق البحر المتوسط.

إعلان

وفي سياق التصعيد بين تركيا واليونان، أثار نشر صور في وسائل الإعلام لوصول جنود يونانيّين إلى جزيرة كاستيلوريزو الواقعة على مسافة كيلومترين من الساحل التركي، الأسبوع الماضي غضب أنقرة. وتصرّ اليونان على أنّ حقّ استغلال الموارد الطبيعيّة حول هذه الجزيرة يعود إليها، وهو ما ترفضه تركيا.

وقال عمر جيليك الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ برئاسة رجب طيب إردوغان، إن "المبادرات اليونانية لتسليح ميس (الاسم التركي لجزيرة كاستيلوريزو) هي مثال آخر على القرصنة".

وأضاف على تويتر "توجيه السلاح نحو الساحل التركي هو حماقة".

ووصفت وزارة الخارجية التركية الأحد وصول جنود يونانيين إلى كاستيلوريزو بأنه "استفزاز"، منددة بانتهاك وضعها كجزيرة منزوعة السلاح بموجب معاهدة تعود إلى العام 1947.

وقالت الوزارة في بيان "نرفض المحاولات غير المشروعة لتغيير وضع هذه الجزيرة".

والجمعة، نشرت وكالة فرانس برس صورا تظهر وصول جنود يونانيين مسلحين إلى كاستيلوريزو. وقد انتشرت هذه الصور على نطاق واسع في وسائل الإعلام التركية.

ووفقا لمسؤول يوناني، كان الجنود موجودين في الجزيرة قبل ذلك التاريخ ووصولهم الجمعة هو جزء من تناوب القوة المنشرة فيها.

وجزيرة كاستيلوريزو هي إحدى نقاط الخلاف الرئيسية بين تركيا واليونان في نزاعهما حول تقاسم احتياطات الغاز الضخمة المكتشفة في السنوات الأخيرة في شرق البحر المتوسط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.