تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: محتجون يضرمون النار في محطة تلفزيونية لبثها "برنامجا ترفيهيا" في ذكرى عاشوراء

ذكرى عاشوراء في العراق
ذكرى عاشوراء في العراق © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اقتحم عشرات الأشخاص محطة تلفزيون عراقية الاثنين وأضرموا النار فيها، حسبما أعلن مصدر أمني لوكالة فرانس برس، على خلفية بثها برنامجا "ترفيهيا" في ذكرى عاشوراء.

إعلان

والأحد أحيت الغالبية الشيعية في العراق ذكرى مقتل الحسين حفيد النبي محمد في معركة كربلاء عام 680، بمراسم في أنحاء البلاد.

وفي اليوم نفسه، بثت محطة دجلة التلفزيونية برنامجا عاديا تضمن غناء ورقصا، ما أثار استياء عراقيين اعتبروا ذلك غير لائق.

وسارعت محطة دجلة للاعتذار وقالت إن ذلك كان خطأ "غير مقصود" لكن عدد كبيرا من الناس كانوا قد شعروا بالاهانة.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس "اليوم اقتحم عشرات من المحتجين الغاضبين مقر قناة دجلة في حي الجادرية" جنوب بغداد.

وأضاف "أحرقوا المقر، وأصيب أربعة من موظفي +دجلة+ بجروح، وحطموا لوازم مكتبية في المقر".

واستقال عدد من موظفي المحطة احتجاجا على البث، كما حظرت ست محافظات عراقية  على الفور القناة.

وأصدرت محكمة في بغداد  الإثنين مذكرة توقيف بحق صاحب القناة جمال الكربولي، الذي يمضي معظم أوقاته خارج العراق لما قالت أنه "تعمد الإساءة الى شعائر احدى الطوائف الدينية".

ويتضمن القانون الجنائي العراقي عقوبة بالسجن قد تصل إلى ثلاث سنوات لإهانة الدين.

كما طلبت المحكمة من هيئة الاعلام والاتصالات العراقية، التي تنظم عمل المؤسسات الاعلامية، التحرك.

وكان مسلحون ملثمون قد اقتحموا مكتب المحطة في بغداد في الأسبوع الأول من تظاهرات تشرين الأول/أكتوبر 2019، وفي 10 كانون الثاني/يناير قتل أحد مراسلي المحطة ومصور يعمل معه، بالرصاص في مدينة البصرة الجنوبية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.