تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألمانيا - الصين

ألمانيا تنتقد أوضاع حقوق الإنسان في الصين

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس © رويترز

دعت ألمانيا الصين إلى احترام حقوق الإنسان خاصة أوضاع أقلية الإيغور والتجاوزات السياسية في هونغ كونغ ضد المطالبين بالديمقراطية فيما طالب متظاهرون في برلين بتشديد مواقف برلين اتجاه بيكين.

إعلان

وصرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خلال مؤتمر صحافي مشترك في برلين مع ضيفه ونظيره الصيني وانغ يي، الذي يزور ألمانيا ضمن جولة أوربية، بأن ألمانيا منشغلة بالتداعيات السلبية لقانون الأمن القومي الذي تم تطبيقه على جزيرة هونغ كونغ. وشدد ماص الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوربي على تمسك ألمانيا بتطبيق مبدأ "بلدين بنظامين مستقليْن" وذلك في اشارة الى تخلي الصين عن هذا المبدأ وتنزيل فنون الأمن القومي الذي يتيح لها التحكم في سياسة الجزيرة وتجريم المطالبين بالديمقراطية واتهامهم بالدعوة الى الانفصال.

أيضا دعا ماس نظيره الصيني الى احترام حقوق أقلية الإيغور المسلمة التي تعاني من اضطهاد السلطة المركزية حسب منظمات حقوق الانسان وتعرضهم لمعاملة مهينة في معسكرات إعادة التأهيل رغم تكذيب السلطات الصينية.

وجرت وقائع المؤتمر الصحافي المشترك فيما تجمع مئات من المتظاهرين من بينهم ممثلون عن أقلية الإيغور أمام مبنى وزارة الخارجية في برلين وطالبوا الحكومة باتخاذ مواقف أكثر صرامة اتجاه الصين بخصوص احترام حقوق أقلية الإيغور المسلمة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.