تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: علماء يكتشفون حياً كان يقطنه مرتزقة من الفايكنغ في العصور الوسطى قرب إسطنبول

حفل "فايكنغ" في الدانمارك
حفل "فايكنغ" في الدانمارك © فليكر (melisa launay)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

اكتشف علماء في تركيا آثاراً لحي قديم سكنته على ما يبدو قبائل من الفايكنغ بالقرب من مدينة إسطنبول ويعود تاريخه إلى القرون الوسطى.

إعلان

وذكرت صحيفة حرييت التركية الاثنين 24 آب 2020 أن الحي موجود في المدينة عندما كانت تسمى القسطنطينية وتستخدم من حين إلى آخر "خدمات" مرتزقة قادمين من بلدان الشمال الأوروبي.

تم تنفيذ الحفريات على بعد 20 كم من اسطنبول، في موقع باثونيا، على ضفاف بحيرة كوتشوك جكمجة وأثبتت النتائج التي توصلوا إليها حتى الآن أن "الفايكنغ عاشوا في إسطنبول بين القرنين الثامن والحادي عشر في أوقات مختلفة"، كما يقول مدير الأبحاث شينغول أيدينغون.

في ذلك الوقت، جاء الفايكنغ وحلفاؤهم الروس، الفارانجيون، إلى المنطقة كمرتزقة أو كتجار، وبسبب قوتهم، سمحت لهم النخبة في القسطنطينية بدخول المدينة خلال النهار في مجموعات من 35 فرداً وتم توطينهم في باثونيا على شواطئ بحر مرمرة.

وعثر علماء الآثار على صليب من مادة العنبر كان يصنع فقط في شمال أوروبا في ذلك الوقت بالإضافة إلى قلادة على شكل ثعبان. وفي أساطير الفايكنغ، يعتبر ثعبان يورمونغاند أحد رموز البطل والحاكم الأسطوري من الفايكنغ والذي يسمى راغنار لوثبروك.

تُظهر هذه النتائج أن البيزنطيين استخدموا الفايكنغ لتقوية جيشهم وكانوا في الوقت نفسه حذرين من خطرهم. وكان البيزنطيون يعرفون أن من خلع الأباطرة الرومان عن عروشهم كانوا حراسهم ومرتزقتهم من الجرمانيين وأن هذا ساهم في سقوط روما عام 476 قبل الميلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.