تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دراسة علمية جديدة: سم النحل يقتل خلايا سرطان الثدي الخبيثة خلال ساعة واحدة

نحل في أحد المزارع قرب العاصمة الروسية
نحل في أحد المزارع قرب العاصمة الروسية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

قال علماء أستراليون أن جزيئاً يحتويه سم النحل يستطيع قتل أكثر خلايا سرطان الثدي الخبيثة، في بحث علمي جديد قد يؤدي إلى تطوير طرق فعالة في علاجات هذا المرض والسرطانات بشكل عام.

إعلان

وبحسب الدراسة التي نشرتها يوم الثلاثاء 01 سبتمبر- أيلول 2020 مجلة "الطبيعة" الدورية العلمية المحكمة التي تصدر في بريطانيا، فقد وجد العلماء أن مادة الميلتين الموجودة في سم النحل يمكنها تدمير غشاء الخلايا السرطانية تماماً في غضون 60 دقيقة. ويتكون نصف سم النحل من هذا الجزيء المسؤول عن جعل لسعته مؤلمة للغاية.

وتقول سيارا دافي، الباحثة في معهد هاري بيركنز للأبحاث الطبية في بيرث، أن التجارب المعملية أظهرت كذلك أن الميلتين ضار فقط بالخلايا السرطانية مما يترك الخلايا الطبيعية سليمة. وتظهر الدراسة أيضاً كيف يتداخل الميلتين مع مسارات إشارات خلايا سرطان الثدي مما يقلل من قدرتها على التكاثر.

وتابعت "بالإضافة إلى تدمير الخلايا السرطانية، فإن سم النحل يمنعها أيضاً من النمو في الجسم".

لكن عمل الباحثين لم يتوقف عند هذا الحد. فمن خلال إنتاج نسخة اصطناعية من الميلتين، اكتشفوا أن له نفس التأثيرات تقريباً مثل الجزيء المأخوذ مباشرة من السم. وسيقومون الآن بإجراء اختبارات جرعات مختلفة قبل أن يتمكنوا من الانتقال إلى التجارب السريرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.