تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: هل تم بيع "جزر النيل" لمستثمرين أجانب؟

نهر النيل
نهر النيل © ويكيبيديا
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن بيع بعض جزر نهر النيل التابعة للمحميات الطبيعية لمستثمرين أجانب. إلا ان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري نفى، يوم الجمعة 04 سبتمبر 2020، صحة تلك الأنباء.

إعلان

وقد تواصل المركز الإعلامي مع وزارة البيئة التي نفت تلك الأنباء، وأكدت أنه لا صحة لبيع أي من جزر نهر النيل التابعة للمحميات الطبيعية لمستثمرين أجانب، مشددةً على أن كافة الجزر التابعة للمحميات الطبيعية لا يجوز التنازل عنها أو التصرف فيها بأي شكل من الأشكال، وأن الدولة حريصة على الحفاظ على كافة محمياتها الطبيعية وعدم المساس بأي منها.

ولفتت وزارة  البيئة إلى أن جزر نهر النيل غير معلنة جميعها كمحميات طبيعية مع اعتبارها أملاكاً للدولة يحق لها التصرف فيها بما يتناسب مع المصلحة العامة دون بيعها.

ويعد ملف المحميات الطبيعية وتطويرها من أهم الملفات التي يتم العمل عليها خلال الفترة الحالية بالعديد من المحميات، ومنها محميات الفيوم لحماية الموارد الطبيعية بها مع تعظيم فرص الاستفادة الاجتماعية والاقتصادية  خاصة أنها تتمتع بمناطق جذب سياحي متنوعة تحتاج إلى تسليط الضوء عليها ووضعها على خريطة السياحة البيئية بمصر والعالم ومنها منطقة الشلالات، والتي تعتبر من أهم مناطق الأنشطة السياحية والترفيهية بالمحمية، بالإضافة إلى منطقة وادي الحيتان كأحد مواقع التراث الطبيعي العالمي، وكذلك تنوعها البيولوجي الغني، علاوة على قربها من محافظة القاهرة ما يجعلها مكاناً جاذباً للسياحة البيئية بكافة أنواعها وأنشطتها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.