تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل طلب ترامب فعلاً من الناخبين الأمريكيين التصويت مرتين في الانتخابات الرئاسية؟

ترامب في مدينة لاتروب بولاية بنسلفانيا الأمريكية
ترامب في مدينة لاتروب بولاية بنسلفانيا الأمريكية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
5 دقائق

تناقلت وسائل إعلام دولية خبراً يزعم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حثّ سكان ولاية نورث كارولينا على التصويت مرتين في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2020 الرئاسية، وهي خطوة من المعروف أنها غير قانونية.

إعلان

وعنونت شبكة "بي بي سي" البريطانية خبرها المنشور الخميس 3 أيلول/سبتمبر 2020 "ترامب يطلب من ناخبي نورث كارولينا التصويت مرتين" ووضعت مقطع فيديو يتحدث فيه الرئيس الأمريكي من مدينة ويلينغتون في الولاية أمام حشد من السكان.

وكالة رويترز للأخبار نشرت كذلك خبراً بعنوان "ترامب يشجّع مؤيديه على محاولة التصويت مرتين، مما أثار ضجة"، عادت وتناقلته عدة وسائل إعلام دولية، بينها نيويورك تايمز، مع العنوان المثير للجدل نفسه تقريباً والذي يفهم منه أن ترامب يسعى إلى تزوير الانتخابات الحساسة في هذه الولاية.

إلى ذلك، قام "فيسبوك" و"تويتر" بوضع ملصقات تحذيرية على كلام الرئيس الأمريكي حول "التصويت مرتين"، ثم عاد فيسبوك في وقت لاحق بتحديث ملصقه وتوضيح أن ذلك "أمر غير قانوني"، كما حذر "تويتر" رواده من أن تغريدات ترامب و"على وجه التحديد" اقتراحه التصويت مرتين انتهكت سياسات المنصة بشأن النزاهة المدنية.

بعد تعليقات دونالد ترامب، غرد المدعي العام للولاية جوش شتاين أن الرئيس شجع مواطنيه للتو على خرق القانون من أجل مساعدته على إحداث فوضى في الانتخابات. فيما أكدت إيلين وينتروب، مفوضة لجنة الانتخابات الأمريكية، أنه "ببساطة لا يوجد أساس لنظرية المؤامرة بأن التصويت بالبريد يؤدي إلى التزوير".

أما ما ورد في حديث ترامب مع قناة محلية أمريكية الأربعاء 2 أيلول/سبتمبر 2020 حول هذا الموضوع وأثار موجة الجدل فكان رداً على سؤال حول "الاقتراع الغيابي" الذي تمارسه نسبة معتبرة من الناخبين الغير قادرين على الحضور شخصياً إلى المراكز والتصويت وتستبدله بإرسال التصويت عبر البريد أو بالوكالة أو غيرها من الطرق.

ورد ترامب بأنه "لا يحب هذه الطريقة" ثم نصح من يعتمدون الاقتراع الغيابي بالذهاب و"التحقق" من أن أصواتهم وصلت، وذلك بمحاولة التصويت مرة أخرى. فإن تم رفض طلبهم، فهذا يعني أن أصواتهم وصلت وتم احتسابها.

وقال ترامب "لندع الناخبين يرسلون أصواتهم، ثم يذهبون للتصويت شخصياً. فإذا كان النظام جيداً كما يقال، فمن الواضح أنهم لن يكونوا قادرين على التصويت" مرة أخرى. وتابع "إذا لم تكن أصواتهم مجدولة، فسيكون بإمكانهم التصويت. هذا هو الحال، وهذا ما يجب عليهم فعله" وذلك من أجل اختبار النظام الانتخابي في الولاية ذات الأهمية الاستثنائية في الانتخابات القادمة.

وكان ترامب يدعي منذ شهور أن الأصوات المرسلة بالبريد ستمهد الطريق لعملية واسعة من الاحتيال الانتخابي والتزوير من قبل الحزب الديمقراطي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.