تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صندوق مصر السيادي

نقل ملكية مجمع التحرير ومقر الحزب الوطني ومقر وزارة الداخلية إلى "صندوق مصر السيادي"

مبنى المجمع في ميدان التحرير بالقاهرة
مبنى المجمع في ميدان التحرير بالقاهرة AFP - KHALED DESOUKI
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الخميس 3/9، قرارًا بإزالة صفة النفع العام عن أملاك عامة للدولة، على أن تنقل ملكية هذه العقارات لصالح صندوق مصر السيادي.

إعلان

وتشمل الأملاك الواردة في القرار مبنى مجمع التحرير في ميدان التحرير في القاهرة، مقر الحزب الوطني بجوار المتحف المصري، والذي تم إحراقه أثناء ثورة 25 يناير، مقر وزارة الداخلية القديم، بالإضافة إلى مباني القرية التعليمية الاستكشافية بمدينة السادس من أكتوبر، مباني الكونية بمدينة السادس من أكتوبر، مباني ملحق معهد ناصر بكورنيش شبرا مصر وأرض حديقة الاندلس "حديقة الحيوان بطنطا" بمحافظة الغربية، ويقضي القرار بنقل ملكية هذه العقارات إلى صندوق مصر السيادي.

وصندوق مصر هو صندوق ثروة سيادية أنشئ عام 2018، لتنقل إليه ملكية الأصول الغير مستغلة بالدولة بهدف المساهمة في التنمية الاقتصادية للدولة، ويشكل مجلس إدارته بقرار من رئيس الجمهورية ويرأس مجلس إدارته وزير التخطيط بخلاف المدير التنفيذي للصندوق، وكانت وزيرة التخطيط هالة السعيد، قد أوضحت أن هدف الصندوق هو إدارة واستغلال الأصول الدولة، ويمنح القانون المنشئ للصندوق الجديد حق تأسيس صناديق فرعية بمفرده أو بالمشاركة مع الصناديق العربية.

وفي شهر يونيو / حزيران الماضي، أعلن أيمن سليمان المدير التنفيذي للصندوق قبل أيام، عن اعتزام الحكومة التخلص من بعض ديونها ببيع أصول مملوكة للدولة إلى مستثمرين عرب وأجانب بالشراكة مع صندوق مصر السيادي، موضحا أن قيمة الأصول المتوقع نقلها تتراوح بين 50 و60 مليار جنيه، كحزمة أولية.

ويذكر أن مجلس النواب المصري كان قد أقر، في تلك الفترة، تعديلات لمشروع قانون "صندوق مصر السيادي" تشمل إعفاء المعاملات البينية للصندوق والكيانات المملوكة له بالكامل من جميع الضرائب والرسوم.

كما تقضي التعديلات بمنع أي طرف ثالث من رفع دعاوى ببطلان العقود التي يبرمها الصندوق أو التصرفات التي يتخذها لتحقيق أهدافه أو الإجراءات التي اتخذت استنادا لتلك العقود أو التصرفات، إلا من أطراف التعاقد دون غيرهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.