فرنسا : "تشويه الخيول" بين الخوف والأخبار الكاذبة

في مزرعة للخيول بولاية كاليفورنيا الأمريكية
في مزرعة للخيول بولاية كاليفورنيا الأمريكية © رويترز

هي ظاهرة غامضة غريبة لكنّها حقيقية. منذ أشهر يجد الفرنسيون الخيول مشوهة او حتى مقتولة في الإسطبلات أو الحقول... هذه الظاهرة زرعت الخوف في نفوس المواطنين ما دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي الى نشر أخبار، بنيّة إعطاء معلومات للشرطة، التي ما لبثت أن اعتبرتها "كاذبة" وناتجة من "خوف نفسي".

إعلان

عشرات الخيول في فرنسا وجدت مشوهة، في ظاهرة تتكرر منذ شباط فبراير الماضي، وازدادت وتيرتها في شهر اب/أغسطس الماضي. وفي اغلب الأحيان، يتم العثور عليها  مقطوعة الاذن ، أو خاضعة للتعذيب ، واحيانا يتم العثور عليها مقتولة .

هذا ويتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي معلومات مغلوطة حول هذا الموضوع في محاولة للمساعدة، وسرعات ما يتبين أن هذه الأخبار كاذبة، الأمر الذي دفع بالشرطة الفرنسية الى دعوة المواطنين الى توخي الحذر في نقل الأخبار والتأكد منها قبل نشرها.

وفي هذا السياق ستلعب الصحف الفرنسية ووسائل الاعلام في عملية إدارة هذه الأخبار والتأكد من صحتها للتخفيف من هذه المعلومات الكاذبة نتجت عن الخوف الذي زرع في نفوس أصحاب الخيول أو المقربين منهم أو جيرانهم، او حتى لدى المواطنين  الذين يحاولون مساعدة الشرطة في كشف الجاني... على سبيل المثال:  تداول رواد مواقع التواصل على نطاق واسع  صورة لسيارة بيضاء روّج لها على أنّها نقلت أشخاص قاموا بتشويه خيول ، سرعان ما قامت الشرطة الفرنسية بنفي الخبر واعتباره خبرا كاذبا ناتجا عن "خوف نفسي".

متابعة حثيثة

وتتابع الشرطة الفرنسية هذه القضية التي تقلق الرأي العام بشكل حثيث، ترى الشرطة الفرنسية ان هناك مجموعات متعددة تقوم بهذا العمل وبطرق مختلفة ... ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة مزيد من التفاصيل دون أن تستبعد في الخلفيات دوافع الامراض النفسية. هذه القضية استدعت متابعة من الجمعيات المختصة ، ومتابعة حثيثة من الأجهزة  الفرنسية المختصة بمحاربة الانتهاكات التي تتعرض لها البيئة والصحة العامة في البلاد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم