تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيزيائي بعمر 80 عاماً ينجز نموذجاً لجهاز دفع فضائي يمكنه الاقتراب من سرعة الضوء

جهاز الدفع MEGA يمكن أن يقترب من سرعة الضوء
جهاز الدفع MEGA يمكن أن يقترب من سرعة الضوء © فليكر (byronv2)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

قال أستاذ فيزياء في جامعة ولاية كاليفورنيا في فولرتون الأمريكية إن النموذج الأولي لجهاز دفع MEGA الذي يعمل على تطويره يمكن أن يقترب من سرعة الضوء دون استخدام أي نوع من أنواع وقود، في خطوة قد تؤدي إلى ثورة علمية هائلة وغير مسبوقة.

إعلان

وأعلن الفيزيائي جيم وودوارد (80 عاماً) لمجلة Wired في 3 أيلول 2020 أن جهاز MEGA سيقترب من سرعة الضوء بواسطة اهتزاز بلورات غاية في الصغر عشرات آلاف المرات في الثانية عند وصله بالتيار الكهربائي مما يسمح بدفعه. ويمكن لمركبة فضائية مزودة بجهاز دفع MEGA أن تصل إلى سرعات قريبة من سرعة الضوء بمساعدة مفاعل نووي.

ويعتمد وودوارد في جهاز MEGA على مبدأ ماخ الذي نظّر له الفيزيائي البريطاني دينيس سياما ويؤكد أن القصور الذاتي مرتبط بتأثيرات الجاذبية عن بعد وأنه مع تغير طاقة الجسم تتغير أيضاً مسألة المكان والزمان من حوله.

ويعمل وودوارد على محركه MEGA من أكثر من 30 عاماً ويعتبر أن الإنسان "يمكن أن يسافر بسرعات تقترب من سرعة الضوء في الفراغ باستهلاك الكهرباء فقط".

وكان وودوارد قد حصل على تمويل في إطار برنامج المفاهيم المتقدمة المبتكرة التابع لوكالة "ناسا" في عام 2017، تمكن بواسطته من صناعة أحدث نموذج أولي لجهاز الدفع MEGA وتمكن من إنتاج قوة دفع أكبر بكثير من أي من النماذج الأولية السابقة.

ومع ذلك، لا يزال باحثون آخرون يشككون في فعالية هذا الجهاز الجديد. ويقول مايك ماكدونالد مهندس الطيران في مختبر أبحاث البحرية في ماريلاند الأمريكية "أود أن أقول إن هناك فرصة بين 1 من 10 و1 من 10 ملايين أن يكون هذا الأمر حقيقياً. لكن تخيل أن يكون هذا الاحتمال الصغير للغاية صحيحاً، سيكون ذلك أمراً لا يصدق".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.