تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية سويسرا أجرى محادثات "مثمرة" في إيران عن السلام والتنمية وحقوق الإنسان

عباس عراقجي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين في فيينا
عباس عراقجي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين في فيينا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن وزير الخارجية السويسري إغناسيو كاسيس أنه أجرى مباحثات "مثمرة" في طهران مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الإثنين، ركزت على السلام والتنمية الاقتصادية وحقوق الانسان.

إعلان

 تأتي الزيارة في ظل توتر متصاعد بين الولايات المتحدة التي ترعى سويسرا مصالحها في إيران، والجمهورية الإسلامية، مع سعي واشنطن لإعادة فرض عقوبات دولية على طهران بعد انسحاب الأميركيين من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

لكن مسؤولين إيرانيين نفوا أي علاقة بين الزيارة ومحاولة إطلاق حوار محتمل بين طهران وواشنطن، واضعين إياها في سياقها الرسمي المعلن، وهو الذكرى المئوية لعلاقات برن وطهران. وكتب كاسيس عبر "تويتر" بعد لقائه ظريف "السلام، التنمية الاقتصادية وحقوق الانسان. محادثة مثمرة مع نظيري محمد جواد ظريف".

من جهته، كتب ظريف عبر حسابه على "تويتر" أيضا "محادثات ممتازة بشأن القضايا الثنائية، الاقليمية، والعالمية. مع تقديرنا للجهود السويسرية للتخفيف من التخريب الأميركي، العودة الى التجارة الطبيعية هي أولوية عالمية". وعقد الوزيران خلوة صباح الاثنين تلاها اجتماع بمشاركة الوفدين، بحسب ما أفاد مصور وكالة فرانس برس.

وتتولى سويسرا رعاية المصالح الأميركية في إيران منذ العام 1980، في أعقاب قطع العلاقات الدبلوماسية بين العاصمتين الإيرانية والأميركية إثر انتصار الثورة الاسلامية (1979). كما تتولى سويسرا رعاية مصالح إيران في كندا، ومصالح الجمهورية الإسلامية  في السعودية وبالعكس، منذ انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين الخصمين الاقليميين في مطلع العام 2016.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.