تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاحكام على قتلة خاشقجي عدالة ام فضيحة جديدة؟

صورة ثابتة مأخوذة من فيديو تزعم دخول الصحافي السعودي جمال خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول يوم 2 أكتوبر 2018
صورة ثابتة مأخوذة من فيديو تزعم دخول الصحافي السعودي جمال خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول يوم 2 أكتوبر 2018 (رويترز)
نص : فوزية فريحات
4 دقائق

لقد طوى ملف قتل الصحفي جمال خاشجي بشكل قطعي باصدار احكام قضائية نهائية تتراوح بين عشرين عاما كحد اقصى وسبعة اعوام كحد ادني في محاكمة غاب عنها الحضور ، ما دفع خطيبة الراحل الى توصيف المحاكمة" بالمهزلة"  معولة على القضاء التركي لكشف ملابسات اغتيال خاشقجي وكشف ملابسات الجريمة .

إعلان

 

ان النقطة الايجابية الوحيدة في في محاكمة من قدمتهم الرياض على انهم المسؤولون عن جريمة قتل الصحفي السعودي، الذي كان مقربا من ولي العهد محمد بن سلمان قبل ان يتحول الى منتقد له ، هي تحويل احكام الاعدام الصادرة بحق خمسة متهمين الى حكم بالسجن لعشرين عاما ، ويعود الفضل في ذلك الى ابناء الراحل الذين اعلنوا  العفو عن قتلة ابيهم  خلال شهر رمضان الماضي ما يعني قانونيا اسقاط حقهم الخاص ، عفو قالوا انه مجاني لوجه الله ، فيما نشرت صحيفة واشنطن بوست في وقت سبق العفو افادت فيه نقلا عن مصادر مطلعة ان ابناء خاشقجي حصلوا على منازل بملايين الدولارات مقابل السكوت عن مقتل ابيهم. والسؤال هل اقنع القضاء السعودي في احكامه؟

المقررة الخاصة للامم المتحدة التي حققت في اغتيال خاشقجي الفرنسية  انييس كالامار وصفت محاكمة قتلة خاشقجي بالمهزلة مضيفة لقد تمت ادانة لقتلة المأجورين ، اما العقول المدبرة فلم تمسهم المحاكمة او تقترب منهم ، وهذا هو النقيض للعدل ، انها مسرجية هزلية للعدالة مشددة على ضرورة الا تؤدي هذه القرارات الى تخفيف الضغط على الحكومات من اجل الكشف عن المجرمين الحقيقيين .

بدوها اعتبرت منظمة العفو الدولية الاحكام التي اصدرتها المحكمة السعودية عملية تجميلية لا تكشف الحقيقة وطالبت مجددا بتحقيق دولي بقضية اغتيال خاشقجي.

كما طالب وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب السعودية بمحاسبة جميع المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة مشددا على ضرورة عدم السماح بتكرار مثل هذه الجرائم الوحشية .

وفي المانيا تحدثت رئيسة لجنة حقوق الانسان في البرلمان الوطني غيدة ينزن عن محاكمة " صورية" قائلة يبدو ان الرياض ارادت انهاء المحلكمة بسرعة  بدلا من الكشف عن جريمة التكليف بالقتل بشكل شفاف ، وتساءت كيف يمكن انعقاد قمة مجموعة العشرين في الرياض في ظل هذه الظروف.؟

وحدها الولايات المتحدة وجدت في احكام القضاء السعودي خطوة مهمة على ما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير في الادارة الامريكية  طلب عدم الكشف عن هويته ،  قائلا هذه خطوة مهمة لمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة المروعة وتشجع السعودية على مواصلة عملية قضائية تتسم بالنزاهة والشفافية.

اما تركيا المعنية بهذه القضية لان الجريمة وقعت فوق اراضيها   فاعتبرت على لسان المتحدث باسم الخارجية  حامي اقصوي ان المحاكمة لم تف بالرد على عدة اسئلة واهمها هوية المحرضين على قتل خاشقجي والمتعاونين المحليين ان وجدوا ومصير الجثمان ايضا ، واضاف ان غياب الاجوبة هو قصور اساسي في مبدا المساءلة لاحقاق العدالة .اما خطيبة المغدور به فتعول على القضاء التركي لكشف ملابسات جريمة اغتيال خاشقجي وهوية العقول المدبرة لهذه الجريمة ، حيث من المقرر  ان تنعقد في اسطنبول في الرابع والعشرين من شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل ثاني جلسات محاكمة عشرين متهما سعوديا بمقتل خاشقجي غيابيا ومن بين المتهمين مساعدان سابقان لولي العهد محمد بن سلمان ، هما احمد العسيري نائب رئيس المخابرات السعودية ابان مقتل خاشقجي وسعود القحطاني المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الاعلامية في الديوان الملكي والذي كان يلقب بالساعد الايمن لولي العهد اما التهمة الموجهة للمسؤولين السعوديين فهي قيادة عملية القتل واصدار الاوامر لفريق الاغتيال السعودي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.