تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"ميديابارت": حارس الأمن بينالا مازال محتفظاً بعلاقات مع محيط الرئيس ماكرون

الرئيس الفرنسي ماكرون ومرافقه بينالا 12-04-2018 (إذاعة فرنسا الدولية: RFI)

ألكسندر بينالا كان حارسا أمنيا ومكلفا بالتنقلات الرسمية والخاصة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقد تم إبعاده بعد ماسمي "بقضية بنالا" والتي شكلت في بداية عهدة الرئيس الفرنسي، قضية قضائية وسياسية وإعلامية فرنسية بعد اعتداء حارس الرئيس على متظاهرين. 

إعلان

موقع "ميديابارت" الاعلامي كشف أن بينالا التقى برئيس دولة غينيا بيساو في أحد الفنادق الباريسية وبحضور أحد العسكريين العاملين في قصر الاليزيه هل لايزال للحارس الأمني السابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون علاقات مع قصر الرئاسة الفرنسية؟

حسب موقع ميديابارت الاعلامي، ألكسندر بينالا التقى نهاية شهر مايو في أحد الفنادق الباريسية الفخمة بالرئيس الجديد لدولة غينيا بيساو وبرفقة الطاقم العسكري الحالي لقصر الآليزيه وهو لودوفيك شاكر، العسكري السابق والذي كان الامين العام لحزب " الجمهورية إلى الأمام " عندما أطلقه وزير الاقتصاد آنذاك إيمانويل ماكرون.

بخلاف الخطاب الرسمي لرئاسة الجمهورية الفرنسية منذ سنتين، القائل أن ألكسندر بينالا، بعد فضيحة التدخل ضد متظاهرين واستغلال النفوذ، لم يعد له أي علاقة مع الرئيس ماكرون ومحيط قصر الاليزيه، غير أن الموقع الاعلامي الاستقصائي "ميديابارت" يؤكد أن بينالا التقى قبل ثلاثة أشهر بشخصية مهمة داخل قصر الرئاسة الفرنسية وهو لودوفيك شاكر، الذي كان من أوائل المؤيدين للمرشح ماكرون والذي يشتغل حاليا مع الرئيس، والتقيا برئيس غينيا بيساو عومارو سيسوكو اومبالو في فندق "سوفيتيل بالتيمور"

الرئيس الغيني أكد لقائه بينالا وشاكر وأكد أنه يعرف جيدًا الرجلين وتربطه بهما علاقة صداقة وقد جاءا للاطمئنان على صحته بعد إصابته بكورونا حيث أكد الرئيس سيسوكو أن بينالا لم يقدم نفسه كموفد للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

القسم المكلف بالدبلوماسية داخل قصر الاليزيه يبدو أنه لم يكن على علم بهذا اللقاء مع رئيس أجنبي، لكن حصوله بهذه الطريقة وبحضور مسؤول رفيع من قصر الرئاسة الفرنسية، توحي كما كتب الموقع الفرنسي، أن هناك دبلوماسية موازية أو مصالح خفية يتم القيام بها بعيدا عن القنوات الرسمية لقصر الرئاسة الفرنسي.

منذ استبعاده عن قصر الاليزيه، قام ألكسندر بينالا، بإنشاء شركة للعلاقات العامة على علاقة بالقارة الأفريقية وقام باستخدام جواز السفر الدبلوماسي للقاء العديد من الرؤساء والمسؤولين الأفارقة الذين تربطهم علاقات جيدة بالرئيس الفرنسي ماكرون، حتى من داخل قصر الرئاسة الفرنسية بقي بينالا على علاقة جيدة مع لودوفيك شاكر وهذا الأخير له علاقات مع المحامي الفرنسي -المغربي كمال بن علي والذي يعتبر صديقًا حميمًا لألكسندر بينالا وقد سبق للمحامي بن علي إن التقى قبل فترة في باريس برئيس غينيا بيساو وكان ذلك بحضور المحامي المختص في العلاقات الاقتصادية والتجارية المشبوهة في أفريقيا المحامي الفرنسي - اللبناني روبير برجي وأيضا بحضور خاص من الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.