تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: اغتصاب طالبة عمرها 20 عاماً والمشتبه به رجل أجنبي يصعب ترحيله!

عناصر من الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس
عناصر من الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

تعرضت فتاة فرنسية تبلغ من العمر 20 عاماً للاغتصاب في منزلها الاثنين 31 آب 2020 على يد رجل أجنبي تمكن من فتح باب شقتها بالقوة بمدينة أنجيه غرب البلاد.

إعلان

وبحسب مصادر نقلت عنها صحيفة Ouest France الفرنسية، فإن الفتاة اختطفت حوالي الساعة السابعة والنصف مساءً لمدة 3 ساعات تم خلالها ضربها وخنقها واغتصابها في شقتها في المدينة. وبعد مغادرة المعتدي، ذهبت الشابة إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى وعرض أوصاف مغتصبها.

في اليوم التالي، الثلاثاء 1 أيلول 2020، تم التعرف على المشتبه به، والذي نقلت الصحيفة اسمه الأول "إرجان"، في وسط مدينة أنجيه واعتقلته دورية تابعة لفرقة مكافحة الجريمة.

وتابعت الصحيفة أن "إرجان" يبلغ الـ30 من عمره وكان قد أدين بالفعل ست مرات على الأقل منذ عام 2018 بتهم السطو والشتائم والتمرد، وقضى كذلك أحكاماً بتهمة الكشف عن أعضاءه الجنسية والاعتداء الجنسي على فتيات بينهن سيدة معاقة كانت في مستشفى جامعة أنجيه، أدت جميعها إلى اتخاذ قرارين بمنع وجوده في فرنسا لمدة خمس سنوات في عامي 2018 و2019.

وقضى "إرجان" عقوباته المتعددة التي تراوحت بين ثلاثة إلى ستة أشهر في السجن ولم يتم طرده من الأراضي الفرنسية بسبب عدم اعتراف الدول التي يدعي الانتماء إليها به. وأشارت محافظة إقليم "مين إي لوار" الفرنسية أن "إرجان، الذي لا يمتلك أية أوراق ثبوتية، ادعى أنه يحمل جنسية كوسوفو ولكن كوسوفو لم تعترف به كأحد مواطنيها". وادعى أيضاً أنه من صربيا ومقدونيا، لكن جميع تلك الدول ردت بالنفي على طلبات القضاء الفرنسي، الأمر الذي أدى إلى امتناع تنفيذ القرارات بحظره من التواجد على الأراضي الفرنسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.